سنغافورة تحرض شركات آسيان لرفض قيود واردات أوروبية   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

حث مجلس الصناعات الكيميائية في سنغافورة شركات الكيميائيات في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) على الاحتجاج على تبني الاتحاد الأوروبي قواعد أكثر صرامة على واردات الكيميائيات.

واعتبر رئيس المجلس أوي شوي كيم في ختام مؤتمر عن الكيميائيات في سنغافورة اليوم الجمعة أن نظام التسجيل والتقييم والترخيص بالنسبة لواردات الكيميائيات الأوروبية يمثل تهديدا للتجارة ويرفع تكلفة التصدير إلى الاتحاد الأوروبي لأنها تستدعي إجراء المزيد من الاختبارات والوثائق الورقية.

وقد أقر الاتحاد الأوروبي هذه القواعد في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي لأسباب صحية وبيئية، ويتوقع تطبيق هذه القواعد عام 2006.

وتشكل صناعة الكيميائيات ثاني أكبر مكون لقطاع التصنيع الرئيسي في الاقتصاد السنغافوري بعد الإلكترونيات.

وتشمل رابطة آسيان سنغافورة وإندونيسيا وماليزيا وبروناي وفيتنام ولاوس وميانمار (بورما) وكمبوديا وتايلند والفلبين.

يذكر أن مبيعات الكيميائيات في آسيا تقدر بنحو 600 مليار دولار سنويا.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة