هبوط مبيعات صناعة الحاسوب   
الأحد 1431/9/19 هـ - الموافق 29/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:39 (مكة المكرمة)، 11:39 (غرينتش)

 عائدات إنتل ستنخفض بالربع الثالث إلى 11 مليار دولار من 11.6 في تقديرات سابقة (الفرنسية)


توقعت شركة إنتل، أكبر شركة منتجة لرقائق الحاسوب في العالم، هبوط طلب المستهلكين على أجهزة الحاسوب مع زيادة المخاوف من عودة الركود إلى الاقتصاد العالمي.
 
وقالت صحيفة فايننشال تايمز إن توقعات الشركة -التي تنتج أربعة من بين كل خمسة معالجات للسرعة تباع في العالم- رفعت المخاوف إزاء صناعة الحاسوب التي أفادت التقارير بأنها تعاني من هبوط المبيعات في الربع الثالث من العام الحالي.
 
وقالت إنتل إن عائداتها في الربع الثالث من العام الحالي ستنخفض إلى 11 مليار دولار من 11.6 مليارا في تقديرات سابقة. وأوضحت أن انخفاض التقديرات سببه ضعف الطلب في الأسواق.
 
ويتناقض التحذير مع النمو في الطلب في الربع الثاني الذي شهدته منتجات الشركة والذي كان الأفضل في تاريخها.
 
يشار إلى أن المحللين خفضوا تقديراتهم لعائدات إنتل في الأسابيع الماضية بعد تقارير أخرى من مصنعي أجهزة الحاسوب. فقد أعلنت كل من هيويت باكارد وديل عن ضعف في الطلب، وقالت الشركة التايوانية آيسر في الشهر الماضي إن مبيعاتها انخفضت بنسبة 38% بالمقارنة مع يونيو/حزيران الماضي.
 
وانخفضت مبيعات الحاسوب بالولايات المتحدة بنسبة 15% في الشهر الماضي، طبقا لمحللين.
 
ويقول أشوك كومار المحلل بمؤسسة رودمان ورنشو إن ضعف الطلب في الولايات المتحدة رغم بدء موسم العودة إلى المدارس والجامعات إضافة إلى ضعف الطلب في أوروبا أديا إلى ضغوط على الطلب في مجال الحاسوب.
 
وقالت فايننشال تايمز إن إنتل تسعى إلى خفض اعتمادها على سوق الحاسوب والتوسع في إنتاج رقائق جديدة لأجهزة التلفزيون والهواتف الذكية.
 
وأشارت إلى أن إنتل اقتربت من شراء شركة إنفينون الألمانية المنتجة للرقائق للتوسع في مجال الهواتف.
 
ونقلت عن أحد القريبين من الصفقة قوله إنها قد تبلغ 1.4 مليار دولار وقد يتم الإعلان عنها في نهاية الأسبوع الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة