آلاف اللبنانيين يتظاهرون احتجاجا على غلاء المعيشة   
الخميس 1422/12/16 هـ - الموافق 28/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهر آلاف اللبنانيين الغاضبين اليوم احتجاجا على غلاء المعيشة وفرض ضرائب جديدة وطالبوا بتحسين الرواتب. ورفع المتظاهرون الذين تقدمتهم قوات أمنية كبيرة لافتات تطالب "بتوفير فرص عمل وحماية العمالة اللبنانية ورفض سياسة الخصخصة التي تتبعها الحكومة وإلغاء ضريبة القيمة المضافة" البالغة 10% والتي بدأ لبنان تطبيقها أول الشهر الحالي.

وردد المتظاهرون الذين قدر عددهم بأكثر من ثلاثة آلاف شعارات مناهضة للحكومة "تتهم الدولة بسرقة الشعب". وجاب المتظاهرون عدة شوارع في العاصمة بيروت. وانطلقوا من منطقة وطى المصيطبة إلى البربير وتوقفوا على بعد أمتار من السراي الحكومي حيث انتشرت قوات أمنية كبيرة منعت المتظاهرين من التقدم باتجاه السراي دون أي مصادمات مع المتظاهرين.

وشارك في التظاهرة التي ضمت إلى جانب الطلاب وأساتذة الجامعة اللبنانية الرسمية الحزب الشيوعي اللبناني الذي شارك بكثافة والتجمع الوطني للإنقاذ والتغيير الذي وزع أثناء التظاهرة أقوالا للرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر واتحاد الشباب الديمقراطي اليساري. كما شارك فيها عدة نقابات في الاتحاد العمالي العام.

وكان الاتحاد العمالي العام دعا إلى الإضراب والتظاهر منذ عدة أسابيع لكنه عاد وأعلن تعليق الإضراب بعد التوصل إلى اتفاق مع رئيس الحكومة رفيق الحريري مساء الاثنين الماضي بشأن عدد من المطالب كانت قيادة الاتحاد قد تقدمت بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة