خسائر الخطوط الكويتية تنخفض لنحو مائة مليون دولار   
الأحد 1423/1/24 هـ - الموافق 7/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت شركة الخطوط الجوية الكويتية إنها تمكنت من تقليل خسائرها الصافية خلال السنة المالية التي انتهت في مارس/آذار إلى الحد الأدنى على الرغم من الآثار السلبية التي خلفتها هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على شركات الطيران.

وأضافت الشركة في بيان أن من المتوقع أن تبلغ خسائر العام الحالي نحو 35.7 مليون دينار (116 مليون دولار) بالمقارنة مع 31.5 مليون دينار متوقعة في البيان المالي للشركة في الفترة من أبريل/ نيسان 2001 إلى مارس/ آذار 2002.

وقالت إن إجراءات خفض النفقات التي تم تطبيقها بعد هجمات سبتمبر/ أيلول ساعدت الشركة على خفض العجز الذي كان يمكن أن يرتفع إلى 45 مليون دينار. وخسرت الخطوط الجوية الكويتية التي عانت من عجز متكرر في السنوات الأخيرة 80% من أصولها في غزو العراق للكويت عام 1990 واحتلالها سبعة أشهر.

ودعت الشركة أمس السبت مجلس الأمة الكويتي إلى إجازة البيانات المالية للخطوط الجوية الكويتية, وقالت إنها بحاجة إلى 115 مليون دينار لمعالجة "نقص في السيولة".

وغالبا ما تتعرض الخطوط الجوية الكويتية -التي ستقوم الدولة بخصخصة جزء منها- لهجوم في البرلمان والمقرر أن يبدأ هذا الشهر في مناقشة البيانات المالية لهيئات حكومية مختلفة من بينها الخطوط الجوية الكويتية للسنة المالية التي بدأت في الأول من أبريل/نيسان 2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة