رويترز تسرح مزيدا من العمالة لمواجهة الركود   
الأحد 1423/11/10 هـ - الموافق 12/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توم غلوسر (يمين)
قال تقرير إن مجموعة رويترز أكبر مجموعة للمعلومات والأنباء المالية في العالم تنوي تسريح ألف موظف آخرين في إطار حملة جديدة لخفض النفقات.
ونقلت صحيفة صنداي تايمز عن مصادر مطلعة توقعاتها بأن يعلن المدير التنفيذي لرويترز توم غلوسر الخطط مع نتائج المجموعة لعام 2002 الشهر المقبل.

وتعاني رويترز وزباؤنها من أسوأ موجة ركود في السوق منذ 30 عاما، وقد استغنت بالفعل منذ منتصف عام 2001 عن أكثر من ألفي موظف أو ما يوازي 10% من قوتها العاملة.

وقالت الصحيفة نقلا عن شخص وثيق الصلة بالمجموعة "عام 2003 سيكون عاما سيئا". ووصف متحدث باسم رويترز التقرير بأنه من قبيل التكهنات ولكنه رفض نفيه أو تأكيده. ومن المقرر أن تعلن رويترز نتائجها السنوية يوم 18 فبراير/ شباط.

وقالت الصحيفة إن التسريحات ستشمل الأقسام المالية والإدارية وعمليات تطوير برامج الكمبيوتر في المجموعة. وتبلغ قيمة خطة إعادة الهيكلة نحو 150 مليون جنيه إسترليني (241 مليون دولار).

وفقد سهم رويترز نحو 74% من قيمته عام 2002 ليصبح أكبر الخاسرين في مؤشر فايننشال تايمز لأسهم كبرى الشركات البريطانية. وبلغ السهم أدنى مستوى منذ 12 عاما عند 148 بنسا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وأغلق يوم الجمعة على 20.375 بنسا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة