هبوط البورصة السعودية يطيح برئيس هيئة سوق المال   
الأحد 1427/4/16 هـ - الموافق 14/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)

المؤشر العام للسوق السعودية تراجع منذ بداية العام الحالي بنحو 40% (رويترز-أرشيف)
أمر العاهل السعودي بإعفاء رئيس هيئة سوق المال جماز السحيمي من منصبه بعد تعرضه لانتقادات شديدة بسبب أسلوب معالجته للهبوط الحاد الذي شهدته البورصة في ثلاثة أشهر.

وقرر الملك عبد الله بن عبد العزيز تعيين عبد الرحمن التويجري الذي كان يشغل منصب رئيس المجلس الاقتصادي الأعلى، خلفاً للسحيمي.

وأكد التويجري أن إعادة الثقة في السوق ستكون شاغلا رئيسيا له، بعد هبوط عصف بصغار المستثمرين الأفراد الذين اقترض كثير منهم مبالغ كبيرة للاستثمار في الأسهم.

جاء ذلك بينما واصلت أسعار الأسهم السعودية تراجعها الحاد الأسبوع الماضي وسط موجات بيع مكثفة أثارت ذعر المستثمرين, وهزت الثقة في أكبر سوق للأسهم في العالم العربي.

فقد هبطت البورصة الخميس إلى أدنى مستوى لها في 14 شهرا دافعة أسواق المال الاخرى بالخليج إلى الهبوط أيضا، فيما تدنت ثقة المستثمرين إلى درجة غير مسبوقة. وبلغت قيمة الخسائر نحو 400 مليار دولار.

يُذكر أن المؤشر العام للسوق تراجع منذ بداية العام الحالي بنحو 40%.

وكان السحيمي قد عزا في السابق كثيرا من متاعب سوق الأسهم إلى المضاربين الأثرياء الذين سيطروا على البورصة.

ورأى بعض المحللين أن السحيمي كبش فداء، معتبرين أن الأزمة أعمق من ذلك كثيرا وهي تدور حول أكثر من مجرد رجل واحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة