ارتفاع كبير بأسعار النفط وسط مخاوف من عاصفة ويلما   
الثلاثاء 1426/9/16 هـ - الموافق 18/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)
أنهت أسعار النفط الخام والمنتجات المكررة التعاملات الآجلة في بورصة نيويورك التجارية نايمكس الاثنين مرتفعة بشدة، وسط توقعات بأن العاصفة الاستوائية ويلما ستزداد قوتها وتتحول إلى إعصار بحلول الثلاثاء.
 
وتوجد احتمالات بأن تضرب هذه العاصفة في وقت لاحق هذا الأسبوع صناعة النفط الأميركية في خليج المكسيك والتي ما زالت تتعافى بعد إعصارين متعاقبين.
 
وفي أواخر التعاملات ارتفع الخام الأميركي الخفيف في عقود نوفمبر/تشرين الثاني 1.67 دولار ليصل 64.30 دولارا للبرميل. وزاد سعر البنزين في عقود نوفمبر في نايمكس 6.64 سنتات ليصل 1.815 دولار للغالون.
 
وزاد زيت التدفئة في عقود نوفمبر في نايمكس 3.50 سنتات إلى 1.985 دولار للغالون.

أوبك تخفض نمو الطلب
"
أوبك تخفض توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في العام 2005 إلى 1.2 مليون برميل يوميا
"
في الوقت نفسه أعرب رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الشيخ أحمد الفهد الصباح عن أمله في انتعاش نمو الطلب العالمي على النفط في العام 2006 بعد أن دفع تعرض الولايات المتحدة لإعصارين الأسعار صعودا إلى مستويات قياسية، ما أسفر عن تباطؤ الاستهلاك هذا العام.
 
وقال إن أوبك مستعدة لضخ مليوني برميل يوميا تمثل طاقة إنتاج فائضة لديها إذا كان هناك طلب.
 
وقد خفضت أوبك الاثنين توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في العام 2005 بـ1.2 مليون برميل يوميا، وعزت ذلك إلى ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات قياسية.
 
وتضخ دول أوبك نحو 30 مليون برميل يوميا منذ أشهر، في محاولة لتهدئة الأسعار.

ومن ناحية أخرى قالت الوكالة الاتحادية لإدارة الموارد المعدنية التابعة لوزارة الداخلية الأميركية في تقريرها اليومي حول آثار الإعصارين كاترينا وريتا إن إنتاج النفط والغاز في خليج المكسيك تحسن قليلا الاثنين.
 
وأوضحت الوكالة أن نسبة توقف إنتاج النفط بلغت 66.42% مقارنة مع 67.26% الجمعة الماضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة