العراق يضاعف واردات الوقود لسد النقص الحاد   
الخميس 1427/8/7 هـ - الموافق 31/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:59 (مكة المكرمة)، 17:59 (غرينتش)

مخزون النفط العراقي في ميناء جيهان التركي بلغ نحو مليون برميل (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الحكومة العراقية اعتزامها زيادة إنفاقها الشهري على استيراد منتجات الوقود إلى حوالي الضعف ليبلغ 416 مليون دولار سعيا لتخفيف النقص الحاد في البنزين الذي يعاني منه العراق.

وأفاد المتحدث الحكومي علي الدباغ خلال مؤتمر صحفي عقده ببغداد أن العراق ينفق حاليا 213 مليون دولار على واردات البنزين.

وفي الوقت الذي يضم فيه العراق ثالث أكبر احتياطيات للنفط في العالم فإنه يواجه أزمة وقود تعود إلى الهجمات على المنشآت النفطية وتقادم البنية الأساسية والفساد المتفشي في البلاد.

ومن أسباب نقص الإمدادات استيلاء المهربين على الوقود الرخيص مما يضطر المواطنين للوقوف في طوابير لساعات طويلة أو دفع أسعار أعلى في السوق لسوداء لشراء البنزين.

وقتل الاثنين الماضي ما لا يقل عن 29 شخصا في انفجار أصاب لصوصا كان ينهبون البنزين من خط أنابيب غير مستخدم في منطقة زراعية جنوبي بغداد.

وأدى إلغاء الحكومة التدريجي لدعم الوقود بموجب اتفاق مع صندوق النقد الدولي لارتفاع أسعار الوقود الأمر الذي آثار غضب العراقيين الذين اعتادوا على أسعار الوقود الرخيص.

وفي الإطار النفطي أيضا ذكر وكيل شحن أن مخزون النفط العراقي في ميناء جيهان التركي بلغ حوالي مليون برميل وسط استمرار تدفق الخام من حقول شمال العراق لليوم الثالث على التوالي.

كما قال وكلاء شحن اليوم إن مرفأ خور الزبير جنوب العراق أغلق بسبب تصادم بين سفينتي بضائع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة