الصين تعلق خصخصة شركة للصلب   
الأحد 1430/8/25 هـ - الموافق 16/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:41 (مكة المكرمة)، 16:41 (غرينتش)
الصين تسعى لزيادة كفاءة قطاع الحديد والصلب (رويترز-أرشيف) 

أجبرت احتجاجات عمالية السلطات الصينية على تعليق خصخصة شركة صلب مملوكة للدولة في إقليم هينان بعدما أوقفت الشهر الماضي عملية خصخصة مماثلة تحت ضغط العمال أيضا.
 
وتأتي الاحتجاجات بينما تسعى السلطات الصينية إلى إعادة هيكلة قطاع الصلب لإكسابه قدرة تنافسية أكبر في أول بلد مصنع لهذه المادة الحيوية للصناعة.
 
وقالت وسائل إعلام حكومية اليوم الأحد إن السلطات أوقفت مؤقتا استحواذ شركة فينجباو الخاصة على شركة لينزهو المملوكة للدولة.
 
وكان نحو ثلاثة آلاف من عمال شركة لينجو قد شرعوا الثلاثاء في الاحتجاج على خطة الاستحواذ، ولم يتوقفوا إلا أمس السبت بعد أن وعد وفد حكومي بوقف الصفقة مؤقتا.
 
وخلال الاحتجاج الذي انطلق من مصنع تابع للشركة المهددة بالخصخصة، حاصر مئات العمال الغاضبين مكاتب شركتهم لمدة أربعة أيام ومنعوا مسؤولا من المغادرة.
 
ويطالب العمال بزيادة تعويضات من فقدوا وظائفهم وسداد أجور لم تصرف خلال عملية إعادة هيكلة الشركة التي بدأت في أغسطس/ آب من العام الماضي، وفقا لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).
 
ونال العمال المسرحون تعويضا قدرة 159 دولارا فقط عن كل سنة عمل، وفق ما ورد تقرير للوكالة الصينية.
 
وهذه هي المرة الثانية خلال شهر التي يتمكن فيها العمال من وقف خصخصة شركة صينية بقطاع الصلب الضخم الذي تسعى بكين لإصلاحه، ورفع مستوى كفاءته.
 
ففي يونيو/ حزيران الماضي هاجم محتجون مديرا تنفيذيا كان يدير عملية استحواذ على مصنع تونجهوا للصلب المملوك للدولة في إقليم جيلين بشمال شرق البلاد، وقتلوه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة