إيران تؤكد عدم سحب عائدات النفط من الخارج   
الأربعاء 1427/4/19 هـ - الموافق 17/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:46 (مكة المكرمة)، 12:46 (غرينتش)
قال البنك المركزي الإيراني اليوم إن طهران لن تسحب عائدات النفط من أرصدتها في الخارج كإجراء احترازي أو تحولها إلى العملة المحلية، لكنه أكد أن ايران حصنت اقتصادها تحسبا لعقوبات محتملة من الأمم المتحدة بسبب برنامجها النووي.
 
وأكد محافظ البنك إبراهيم الشيباني أن إيران وهي رابع أكبر مصدري النفط في العالم ستستمر في توزيع عائداتها السخية من تصدير الخام عبر حسابات مصرفية في أنحاء العالم.
 
ونوه الشيباني إلى أن الاحتياطيات موزعة في مختلف أنحاء العالم في آسيا وأوروبا وأفريقيا معتبرا أن هذا التوزيع يأتي لصالح البلاد.
 
وأضاف المسؤول المصرفي الإيراني أن الحكومة استوردت البضائع التي تحتاجها البلد، لكنه امتنع عن تحديد ما هي تلك البضائع.
 
ويؤكد المسؤولون الإيرانيون ومسؤولو البنك المركزي أنهم يستبعدون فرض عقوبات بسبب برنامجهم النووي في ظل معارضة لمثل هذا الإجراء من الصين وروسيا وهما عضوان دائمان في مجلس الأمن يتمتعان بحق النقض (الفيتو).
 
يشار إلى أن إيران أثارت أزمة في الأسواق العالمية في وقت سابق من هذا العام بعد أن نقل عن الشيباني قوله إن طهران تسحب الدولارات من أرصدة في الخارج مع تصاعد الضغوط علي برنامج إيران النووي لكن تم التراجع عن تلك التصريحات بسرعة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة