تشيني يتوقع السيطرة على عجز الموازنة الأميركية   
السبت 1424/12/3 هـ - الموافق 24/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشيني يؤكد ثقته في سياسة إدارته الأميركية أثناء مشاركته في دافوس (الفرنسية)
قال ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي اليوم إن عجز الموازنة يمكن السيطرة عليه، مشيرا إلى أن واشنطن ما تزال تستهدف موازنة متوازنة في الأجل الطويل.

وأضاف تشيني أمام المنتدى الاقتصادي العالمي أن "العجز أمر مهم لكنني أيضا أؤمن إيمانا قويا بالسياسة التي نتبعها.. من المهم جدا بالنسبة لنا أن نخفض عبء الضرائب في الاقتصاد الأميركي".

لكنه أوضح أن العجز الحالي في الموازنة الأميركية ليس ضخما بدرجة كبيرة إذا ما قيس كنسبة مئوية من إجمالي إنتاج الولايات المتحدة.

وكان عدد من الديمقراطيين قد انتقدوا السياسات الاقتصادية لإدارة بوش التي أعلنها في خطابه عن حالة الاتحاد.

كما هاجمت الصحف الأميركية هذه السياسات، وانتقدت اقتراح بوش زيادة الإنفاق وخفض الضرائب موضحة أن ذلك سيفاقم مشكلة الديون المتراكمة على الحكومة.

وحذرت الصحف من أن إصرار الرئيس على التخفيضات الضريبية الهائلة لمصلحة الأثرياء سيقلص من الإيرادات الحكومية اللازمة لمعالجة مشاكل البلاد، مما يهدد أمنها الاقتصادي على المدى البعيد.

وأعلنت الخزانة الأميركية بداية الشهر الحالي أن ديون الولايات المتحدة المستحقة الخارجية بلغت بشكل إجمالي 6.494 تريليونات دولار نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي مرتفعة بنسبة 2.2% من 6.357 تريليونات نهاية يونيو/ حزيران المنصرم.

وكانت مصادر بالكونغرس أكدت في توقعاتها نصف السنوية توقعات سابقة تتضمن أن يبلغ عجز الميزانية الأميركية مبلغ 401 مليار دولار عام 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة