فنزويلا تؤكد التزامها بحصتها من إنتاج النفط   
الأربعاء 1423/8/24 هـ - الموافق 30/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت فنزويلا، التي تعد خامس أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم، أنها لن تزيد إنتاجها النفطي عن حصتها المخصصة في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) لتغطية حاجاتها المالية.

وقال وزير الطاقة والتعدين الفنزويلي رافائيل راميرز إن بلاده ملتزمة بحصتها البالغة 2.47 مليون برميل يوميا. وأضاف "لسنا بسبيلنا لزيادة الإنتاج لتلبية متطلباتنا المالية، لن نسقط في فخ إغراء زيادة الإنتاج وانتهاك حصتنا".

ويقول محللون إن ضغوط العجز المالي وانكماش اقتصاد البلاد بنسبة 7.1% في النصف الأول من العام الحالي اضطر فنزويلا لتجاوز حصتها الإنتاجية لتحصل على المزيد من العائدات النفطية. إلا أن راميرز نفى تجاوز بلاده لحصتها الإنتاجية في أوبك. يذكر أن نحو 70% من إيرادات الصادرات ونحو 40% من الإيرادات الحكومية في فنزويلا تأتي من بيع النفط.

وأظهر استطلاع أجرته رويترز مؤخرا وتناول آراء مسؤولين في قطاع النفط ومراقبين للإمدادات ومحللين أن فنزويلا أنتجت 2.92 مليون برميل يوميا في سبتمبر/أيلول أي ما يزيد بنحو 420 ألف برميل يوميا عن سقفها الإنتاجي في أوبك، وأن حجم صادارتها النفطية للولايات المتحدة قفزت في أغسطس/آب إلى أعلى مستوياته في أربعة أعوام.

كما أظهرت تقديرات أخرى أن منظمة أوبك برمتها تضخ الآن ما إجماله 27.5 مليون برميل يوميا زيادة عن سقفها الإنتاجي الرسمي البالغ 21.7 مليون برميل يوميا أي بنسبة 13% بالنسبة للدول العشر الخاضعة لنظام الحصص. وسيجتمع وزراء أوبك يوم 12 ديسمبر/كانون الأول في فيينا لمراجعة أحوال السوق والسياسة الإنتاجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة