تحرير التجارة العالمية يتصدر قمة آبك   
الثلاثاء 1425/10/10 هـ - الموافق 23/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 20:48 (مكة المكرمة)، 17:48 (غرينتش)

المتظاهرون يرون أن قمة آبك لصالح الأغنياء لا الفقراء (الفرنسية)
تتصدر قضايا تحرير التجارة ومكافحة ما يسمى الإرهاب جدول أعمال قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (آبك) والتي تفتتح أعمالها اليوم في العاصمة التشيلية سانتياغو بمشاركة زعماء 21 دولة.

وعبر المشاركون في القمة التي تبدأ أعمالها رسميا غدا السبت عن دعمهم القوي لإبرام معاهدة تجارة عالمية والموافقة على معايير جديدة لمكافحة الإرهاب بهدف توفير حماية كاملة في كل المجالات من السفر جوا إلى الشحن ومخزونات الغذاء.

وأعلن وزراء الخارجية والتجارة المشاركون في الاجتماعات التمهيدية للقمة رغبتهم في مواصلة محادثات منظمة التجارة العالمية التي من المقرر أن تشهد انطلاقة قوية في العام المقبل.

وكانت محادثات التجارة قد بدأت جولة في العاصمة القطرية الدوحة قبل ثلاث سنوات بهدف توصل 147 دولة لمعاهدة تجارة ولقيت فشلا العام الماضي وسط خلافات بشأن الدعم الزراعي.

وأكد الممثل التجاري الأميركي روبرت زوليك أهمية إعلان آبك دعم محادثات التجارة العالمية لوجود قوى كبيرة مؤثرة في الاقتصاد العالمي في هذه القمة، معبرا عن اعتقاده أن محادثات تحرير التجارة ستنتهي خلال العامين المقبلين.

ونظمت مظاهرات في سانتياغو تصادم فيها المشاركون مع شرطة مكافحة الشغب معلنين معارضتهم للحرب الأميركية التي قادها الرئيس الأميركي جورج بوش على العراق حاملين لافتات كتب عليها "أخرج يا بوش، أخرج أيها القاتل".

وأبدى المتظاهرون رفضهم لعقد هذه القمة لأنها حسب رأيهم تزيد الأغنياء غنى والفقراء فقرا.

وكانت أعلنت السلطات التشيلية اليوم عطلة وطنية لضمان المحافظة على النظام والأمن.

ويتوقع أن يتم على هامش هذه القمة عقد عدد من الاجتماعات الثنائية بين الدول المشاركة مثل اليابان والصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة