تحالف اتصالات روسي مصري عملاق   
الثلاثاء 1431/10/27 هـ - الموافق 5/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:50 (مكة المكرمة)، 12:50 (غرينتش)

توصلت شركتا فيمبلكوم الروسية للهاتف المحمول ومجموعة ويذر الاستثمارية المملوكة لعائلة رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس إلى صفقة اندماج تفوق قيمتها ستة مليارات دولار, ستنشأ عنها خامسة الشركات الكبرى للمحمول في العالم.
 
وفي إطار الصفقة التي تعد أكبر صفقة تبرمها شركة روسية, ستسيطر فيمبلكوم عبر ويذر إنفستمنت على حصة أغلبية بنسبة 51.7% في شركة أوراسكوم تيليكوم, وهي واحدة من شركات يملكها أو يشارك في ملكيتها ساويرس, ولها فروع في الجزائر والعراق وكوريا الشمالية ودول أخرى.
 
وبمقتضى الاتفاق الذي أعلنت عنه فيمبلكوم وويذر إنفستمنت مساء الاثنين, وتبلغ قيمته نحو 6.6 مليارات دولار, ستستحوذ الشركة الروسية بالكامل على شركة الاتصالات الإيطالية ويند المملوكة أيضا لنجيب ساويرس وعائلته.
 
واستُثني من الصفقة فرعا أوراسكوم تليكوم في مصر وكوريا الشمالية, في حين لم يتقرر بعد مصير فرع أوراسكوم في الجزائر (جازي) وفق ما قاله الرئيس التنفيذي لفيمبلكوم ألكسندر إيزوسيموف.
 
وأضاف إيزوسيموف في تصريحات صحفية أنه سيسافر هذا الأسبوع إلى الجزائر للانضمام إلى وفد بقيادة الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف, بينما قال ساويرس إنه متأكد من أن ميدفيديف سيثير موضوع جازي على أمل التوصل إلى تسوية مع الحكومة الجزائرية.
 
وتعد جازي -التي بسببها دخلت أوراسكوم في نزاع مع الحكومة الجزائرية حول متأخرات ضريبية- أكبر مصدر دخل منفرد للشركة المصرية.
 
"
تقدر أصول الشركة التي ستنشأ من اندماج فيمبلكوم وويذر إنفستمنت بـ23 مليار دولار, وديونها (بعد الاندماج) بـ24 مليارا, في حين قُدر عدد مشتركيها بأكثر من 170 مليونا, على أن يشمل مسرح عملياتها حوالي عشرين دولة تقريبا
"
وأعلنت الجزائر أنها تريد شراءها بموجب حق الشفعة بعدما رفضت محاولة من أوراسكوم لبيع جازي لشركة أم تي أن الجنوب أفريقية بقيمة 7.8 مليارات دولار.
 
عملاق اتصالات
ويفترض أن تفضي الصفقة إلى تشكّل الشركة الخامسة الكبرى للهاتف المحمول في العالم، وتبلغ قيمة أصولها نحو 23 مليار دولار, في حين أن ديونها ستبلغ بعد الاندماج 24 مليارا.
 
وسيصل عدد مشتركيها إلى 174 مليون مشترك, على أن يشمل نشاطها نحو عشرين دولة حسب ما ورد في بيان مشترك لفيمبلكوم وويذر إنفستمنت.
 
وسيسمح الاتفاق لأوراسكوم بتخفيف عبء ديونها, وبأن تصبح لاعبا في واحدة من أكبر خمس شركات اتصالات في العالم, وهو هدف يتحدث عنه ساويرس منذ 2006.
 
كما أنه سيتيح  للشركة الروسية –وهي الشركة الثانية الكبرى للاتصالات في روسيا, ويبلغ عدد مشتركيها نحو تسعين مليون مشترك -التوسع في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وفق ما قاله رئيس مجلس إدارتها جو لوندر في بيان.
 
ويُتوقع أن يصوت حملة الأسهم في فيمبلكوم –المملوكة جزئيا لرجل الأعمال الروسي ميخائيل فرديمان, وتضم شركة نرويجية وأخرى أوكرانية- على الاتفاق نهاية العام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة