البحث العلمي العربي يعاني ضعف ارتباطه ببرامج التنمية   
الأربعاء 1427/11/22 هـ - الموافق 13/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:29 (مكة المكرمة)، 22:29 (غرينتش)
إنفاق الدول العربية على البحث العلمي لا يتجاوز 0.03% (الجزيرة)
أكد المشاركون في المؤتمر الرابع للبحث العلمي والتطور التكنولوجي الذي استضافته العاصمة السورية دمشق, أن آفاق البحث العلمي في الدول العربية لا تزال تعاني من ضعف ارتباطها ببرامج التنمية وأن الاستثمارات فيها أكثر من متواضعة.
 
واعتبر المشاركون أن التحدي الأكبر للدول العربية في مجال امتلاك التقنية هو ما يتعلق بتدني استثماراتها في مجال البحث العلمي حيث لا يتجاوز 0.03% من دخل هذه الدول، كما لا تزال آفاق البحث العلمي تعاني من ضعف ارتباطها بمشروعات التنمية.
 
وقال عميد البحث العلمي بجامعة اليرموك الأردنية فواز الزيون للجزيرة إن البحث العلمي في الجامعات العربية موجه نحو الترقية وليس موجها للتنمية.
 
وشكا عبد العظيم فاروق أستاذ علم الجينات سابقا بجامعة هامبورغ من أن العلماء لا يحصلون على فرصتهم في أوطانهم، وبالتالي أصبحت براءات اختراعاتهم تتحول إلى الدول التي يعملون فيها.
 
يشار إلى أن الرؤية الرسمية بالمنطقة العربية بشأن البحث العلمي لا تزال تدور في فلك الإنفاق وليس الاستثمار المستقبلي الذي تتقاطع فيه خطوط التنمية بأشكالها المختلفة الأمر الذي انعكس سلبا على الأداء الاقتصادي العربي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة