برنانكي: الاقتصاد الأميركي يواصل النمو   
الثلاثاء 1430/11/30 هـ - الموافق 17/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 9:50 (مكة المكرمة)، 6:50 (غرينتش)

الاقتصاد الأميركي حقق نموا بمعدل 3.5% مما يدل على خروجه من الركود (الفرنسية)

اعتبر رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) بن برنانكي أن اقتصاد بلاده يحقق نموا مطرداً رغم ارتفاع معدل البطالة لمستوى 10.2% الذي سجله في نهاية الشهر الماضي، وهو أعلى مستوى له منذ 26 عاما.

ورفض برنانكي في كلمة أمام النادي الاقتصادي بنيويورك آراء خبراء اقتصاديين بأن الاقتصاد يتجه نحو عام آخر من الركود. غير أنه نبه إلى أن معدل البطالة سيظل مرتفعاً مما سيتسبب في تراجع إنفاق المستهلكين، وهو ما يعني أن التعافي سيكون ضعيفا.

وأكد وجود عقبات تحول دون اتساع نطاق النمو مثل استمرار قلة فرص الائتمان المصرفي وارتفاع معدل البطالة.

يشار إلى أن الاقتصاد الأميركي صاحب أكبر اقتصاد في العالم حقق خلال الربع الثالث من العام الحالي نموا بمعدل 3.5% من إجمالي الناتج المحلي، وهو ما يدل على خروجه من أسوأ موجة ركود يتعرض لها منذ عقود.

ويُعزى النمو الأخير الذي حققه الاقتصاد الأميركي بدرجة كبيرة إلى الإنفاق الحكومي الضخم الذي انتهجته إدارة الرئيس باراك أوباما، مثل برنامج تشجيع مشتريات السيارات الجديدة لتعزيز مبيعات السيارات في السوق الأميركية، وتشجيع الشركات الخاصة على التخلص من المخزون الذي تراكم لديها خلال شهور الركود الماضية.

البنك المركزي الأميركي يتابع تراجع الدولار  (رويترز)
الدولار

وعن وضع الدولار أوضح برنانكي أن المجلس يتابع عن كثب تراجع قيمة الدولار وأنه ملتزم باستقرار الأسعار ونمو الوظائف.

ورجح أن يبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة عند مستوياتها المنخفضة وغير المسبوقة ما بين صفر و0.25% في الوقت الحالي في إطار الاستمرار في مواجهة تداعيات أزمة مالية.

وفي تعليق نادر عن قيمة الدولار، ربط برنانكي بين ضعفه الحالي ومخاطر التضخم وقال "نحن منتبهون لمضاعفات التغيرات في قيمة الدولار، وسنواصل صياغة سياسة للوقاية من المخاطر على تفويضنا المزدوج لتعزيز أقصى قدر من التوظيف واستقرار السعر على السواء".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة