معدلات نمو قوية لأفريقيا   
الاثنين 1431/11/17 هـ - الموافق 25/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:32 (مكة المكرمة)، 19:32 (غرينتش)
الصندوق توقع نمو نيجيريا بنسبة 7.4% في العامين المقبلين (الفرنسية)

قال تقرير لصندوق النقد الدولي إن معظم  الدول الأفريقية تتعافى بسرعة من الأزمة المالية العالمية وإن المنطقة ستسجل خلال العام القادم ثاني أعلى معدلات النمو على الصعيد العالمي.

وقال الصندوق في توقعاته الاقتصادية لأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى لعام 2010 إن النمو الاقتصادي في المنطقة سيكون بنسبة 5% هذا العام مقارنة بنسبة 2.5% التي تحققت في 2009.
 
وأضاف التقرير -الذي صدر في العاصمة الكينية نيروبي- أن هذا النمو سيضع المنطقة في المرتبة الثانية دوليا وراء آسيا, لكنه أشار إلى أنها لم تتعاف بشكل كامل من الأزمة.

وقال أبيبي سيلاسي -وهو رئيس قسم الإدارة والدراسات الإقليمية في صندوق النقد- "من المتوقع أن يبلغ النمو الاقتصادي في المنطقة خلال العام المقبل 5.5% وسيكون هذا أقرب إلى المعدلات العالية التي سجلتها بين عامي 2004 و2008 التي تراوحت بين 6% و6.5%.
 
وأضاف "نحن لا نتوقع عموما أن يمر أي بلد بتجربة نمو سلبي خلال العام المقبل".
 
وأشار إلى أن الانتعاش في أفريقيا جنوب الصحراء كان أسرع مقارنة بالأزمات الاقتصادية العالمية السابقة في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي, لأنها سجلت معدلات مرتفعة للنمو الاقتصادي قبل الأزمة الأخيرة، كما كان العجز في الميزانية أقل.
 
وكان تقرير سابق للصندوق قد أكد أن نيجيريا، وهي أكبر مصدر للنفط في أفريقيا، تقود مسيرة نمو اقتصادات القارة، حيث سينمو اقتصادها بنسبة 7.4% من إجمالي الناتج المحلي في العامين المقبلين.
 
كما توقع نمو اقتصاد جنوب أفريقيا، وهو أكبر اقتصاد في القارة الأفريقية بنسبة 3% في العام الحالي ثم 3.5% العام المقبل.
 
وأشار سيلاسي إلى أنه كانت هناك مخاوف من أن الاقتصادات الأفريقية ستشهد تأثيرا متأخرا من الأزمة المالية العالمية ولكن مؤشر التجارة وغيرها من المؤشرات التي تم جمعها على أساس شهري أو فصلي تظهر أن الانتعاش يسير.
 
لكنه حذر من أن الدول التي تعتمد بشكل كبير على القروض والمنح الأجنبية لتمويل ميزانياتها وتنمية اقتصاداتها بحاجة لخفض الاعتماد على مثل هذه المساعدات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة