مجموعة العشرين تنادي بمصادر جديدة للطاقة   
الاثنين 1428/11/10 هـ - الموافق 19/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:48 (مكة المكرمة)، 22:48 (غرينتش)
ممثلو مجموعة العشرين في اجتماعهم بكلاينموند في جنوب أفريقيا (الفرنسية)
 
طالب وزراء مالية وحكام المصارف المركزية في دول مجموعة العشرين (G20) في ختام اجتماعهم بجنوب أفريقيا الأحد، بإيجاد مصادر جديدة للطاقة.
 
بينما دعا رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكى إلى إجراء إصلاح جوهري لصندوق النقد والبنك الدوليين من أجل تكثيف جهود مكافحة الفقر بالدول ذات الدخول المنخفضة.
 
ولدى اختتام اجتماعهم في كلاينموند قرب مدينة الكاب، أشار ممثلو أكبر عشرين اقتصادا في العالم إلى أن زيادات أسعار المواد الغذائية تهدد الاستقرار في عدد كبير من الدول.
  
وتوقع المجتمعون في بيان للمجموعة تباطؤا محتملا بشكل معتدل للنمو الاقتصادي العالمي، مع صعوبة تقدير اتساعه ومدته.
  
وأضاف البيان أنه في حين سيؤدي التباطؤ الاقتصادي إلى اعتدال الضغط على قدرات الإنتاج والموارد، فإن ارتفاع أسعار الطاقة والمواد الغذائية سيبقى مصدر توتر كبير للأسعار.
  
وتركزت المناقشات بقمة العام الحالي التي عقدت تحت عنوان "المشاركة والنفوذ والمسؤولية والمعرفة" على التقلبات في سعر العملات وبصفة خاصة الدولار الضعيف وأسعار السلع الآخذة في الارتفاع  بما في ذلك النفط، وإصلاح البنك وصندوق النقد الدوليين.
 
وتمثل مجموعة العشرين قرابة 90% من الاقتصاد العالمي وثلثي سكان الكرة الأرضية، وشكلت في ألمانيا منذ ثماني سنوات لتشجيع الحوار بين وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية للاقتصادات المتقدمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة