روسيا تؤكد تشغيل خط لتزويد الصين بالنفط في 2008   
الجمعة 1428/11/14 هـ - الموافق 23/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:11 (مكة المكرمة)، 19:11 (غرينتش)

حقول سيبيريا تزود الصين بالنفط الروسي (الفرنسية -أرشيف)
قالت روسيا إنها ملتزمة بخطتها في تشغيل أول خط نفطي إلى الصين عام 2008 رغم تأكيدات شركة ترانس نفط الروسية أنها تواجه تأخيرات إنشائية خطيرة.

 

وقال وزير الطاقة الروسي فكتور خريستنكو إنه يجري حاليا تنفيذ الجزء الأول من الخط الذي سيتم استكماله نهاية العام القادم. وسينقل هذا الجزء  600 ألف برميل يوميا وتصل تكلفته إلى 11 مليار دولار .

 

وأوضح خريستنكو أن ترانس نفط تواجه بعض الصعوبات في بعض أجزاء الخط مع المقاولين لكن لم يتم تغيير موعد افتتاحه.

 

يشار إلى أن ترانس نفط تقوم بإنشاء الخط من سيبيريا إلى سكوفورودينو بالقرب من الحدود الصينية.

 

وقالت الشركة الخميس إن فحصا أجري مؤخرا على الخط أكد وجود مشكلات خطيرة وإن عمليات الإنشاء متوقفة في جزء يصل طوله إلى 707 كيلومترات أو ما يمثل 26% من الخط كله, لكنها لم تذكر أنه قد يتأخر.

 

كما أوضحت أنه تم إنجاز 41% من الجزء الأول من الخط بالمقارنة مع الرقم الذي كان متوقعا وهو 60%, بينما تم تجهيز 24% من محطات الضخ بدلا من 56%.

 

وقال خريستنكو إنه سيكون باستطاعة ترانس نفط ملء الخط بما لا يقل عن 400 ألف برميل يوميا من حقل فانكور في شرق سيبيريا في حال التوصل إلى صفقة حول الأسعار مع الصين.

 

وتعتبر الصين ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم بعد الولايات المتحدة. ووصل الطلب في الصين في يوليو/تموز الماضي إلى 7.06 ملايين برميل يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة