مجلس الأمن يناقش أزمة تسعير النفط العراقي   
الجمعة 1423/6/7 هـ - الموافق 16/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن سفراء الدول الأعضاء بمجلس الأمن سيبحثون سياسة تسعير النفط العراقي يوم الاثنين المقبل بناء على طلب روسيا, إلا أنه لا أحد من الدبلوماسيين تقريبا يتوقع أن يسفر الاجتماع عن أي تغييرات في تلك السياسة.

وهوت صادرات العراق من النفط بنسبة 30% عام 2002 بسبب فرض واشنطن ولندن قيودا صارمة على تسعير النفط بزعم منع بغداد من تحصيل رسوم إضافية. وتسببت هذه السياسة في إحجام التجار عن شراء الخام العراقي.

وقال نائب السفير الروسي في الأمم المتحدة غينادي غاتيلوف يوم الأربعاء الماضي إن العراق أعطى إشارات على التخلي عن هذا الرسم الإضافي الذي يطلبه فوق سعر البيع الرسمي الذي تحدده اللجنة الدولية للعقوبات المفروضة على بغداد.

غير أن مسؤولين في الأمم المتحدة قالوا إنه لا توجد مؤشرات على أن العراق توقف عن تحصيل هذا الرسم الإضافي الذي تردد أنه يتراوح بين 17 و20 سنتا على سعر البيع الرسمي للبرميل الواحد.

وقال غاتيلوف إن موسكو تريد مساعدة العراق على تعزيز صادراته النفطية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة