مساعٍ يونانية أوروبية حثيثة لحل أزمة الديون   
الأحد 1436/4/25 هـ - الموافق 15/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:11 (مكة المكرمة)، 7:11 (غرينتش)

التقى في بروكسل، أمس السبت، مسؤولون يونانيون وأوروبيون لإجراء محادثات قبل اللقاء الحاسم غدا الاثنين حول إعادة هيكلة ديون اليونان الهائلة.

ومن غير المقرر إجراء محادثات، اليوم الأحد، حيث ستعود الأطراف للتشاور مع حكوماتها لإكمال الاستعدادات للقاء الاثنين الذي يشارك فيه وزراء مالية دول منطقة اليورو الـ19.

وصرح مسؤول أوروبي أن اجتماع السبت لم يكن تفاوضا بل لتبادل الآراء للتوصل إلى فهم أفضل لموقف الطرفين.

وبدأت المشاورات، يوم الجمعة الماضي، بعد طرح رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس خططه على أقرانه، ومن بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في أول قمة أوروبية له.

وتجددت المخاوف من خروج اليونان من منطقة اليورو بعد فشل اجتماع لوزراء مالية منطقة اليورو الأربعاء الماضي حول تمديد برنامج القروض الذي تعارضه الحكومة اليونانية الجديدة، وينتهي أواخر فبراير/شباط الجاري.

ويحاول الأوروبيون اقناع أثينا بطلب تمديد برنامج القروض الحالي، قبل التفكير في حلول لتخفيف الديون التي تشكل أكثر من 175% من الناتج المحلي الإجمالي لليونان.

أما الحكومة اليونانية الجديدة بقيادة حزب سيريزا اليساري فتصر على التخلص من ترويكا الجهات الدائنة (المفوضية الأوروبية وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي) وإجراءاتها التقشفية المفروضة عليها منذ عام 2010.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة