الاتحاد الأوروبي يحث دول المتوسط على التكامل الاقتصادي   
الثلاثاء 27/3/1422 هـ - الموافق 19/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كريس باتن
حث المفوض الأوروبي للشؤون الخارجية كريس باتن الدول المتوسطية غير الأوروبية على تعزيز تكاملها الاقتصادي وإقامة أسواق إقليمية للاستفادة من منطقة السوق الحرة مع الاتحاد الأوروبي، ودعا إلى الإسراع بتصديق اتفاقات الشراكة التي تربط تلك الدول مع الاتحاد.

وقال باتن في اجتماع بالرباط أمس إن نقص التبادل التجاري والاستثمارات بين تلك الدول هو أكثر العقبات "إثارة للقلق".

وبدأ الاتحاد الأوروبي مفاوضات مع 12 دولة متوسطية بشأن اتفاقات تعاون في إطار ما يسمى بعملية برشلونة التي تهدف إلى إقامة منطقة تجارة حرة أوروبية متوسطية تضم 27 دولة بحلول عام 2010.

ووقعت تونس والمغرب والأردن وإسرائيل والسلطة الفلسطينية بالفعل اتفاقات تعاون. وقال باتن إن اتفاقا مماثلا سيوقع مع مصر هذا الصيف. ويتوقع الاتحاد الأوروبي أن يستكمل مفاوضاته مع الجزائر ولبنان هذا العام ومع سوريا بعد ذلك.

وقال باتن إن المستثمرين يرون المنطقة مقسمة إلى أسواق صغيرة منفصلة لا تربطها معايير أو أعراف موحدة. وأضاف "عادة ما يحول المستثمرون أموالهم إلى أماكن أخرى حيث يمكنهم ضمان تحقيق عائدات أكبر".


بدأ الاتحاد الأوروبي مفاوضات تعاون اقتصادي مع 12 دولة متوسطية في إطار ما أصبح يعرف اليوم بعملية برشلونة التي تهدف إلى إقامة منطقة تجارة حرة أوروبية متوسطية تضم 27 دولة بحلول عام 2010
وضرب المسؤول مثالا على ذلك بدول أوروبا الشرقية المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي قائلا "لقد تكاملت فيما بينها وارتبطت بالسوق الموحدة وبالتالي تمتعت بزيادات ضخمة في الاستثمارات".

وأشار إلى أن إعلان المغرب وتونس ومصر والأردن الشهر الماضي العمل على توثيق العلاقات فيما بينها عن طريق منطقة تجارة حرة "خطوة حاسمة للأمام".

وسيمتد الاتفاق بين الدول الأربع ليشمل خمس دول أخرى هي الجزائر وموريتانيا وليبيا وسوريا ولبنان بالإضافة إلى السلطة الفلسطينية.

وأضاف باتن "هذا النوع من التكامل الإقليمي الفرعي المتاح أمام شركاء آخرين هو أفضل وسيلة عملية للمضي قدما في تكاملنا من أجل تحقيق الهدف النهائي بإقامة منطقة تجارة حرة أوروبية متوسطية بحلول عام 2010".

وأقامت المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا اتحاد المغرب العربي قبل 12 عاما بهدف إلغاء الحواجز التجارية وتأشيرات الدخول.

لكن الاتحاد لم يتم فعليا بسبب خلافات بين الجزائر والمغرب ترجع إلى ضعف الثقة بين الجانبين ونزاع على الصحراء الغربية التي يسيطر عليها المغرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة