عمال كوريا الجنوبية يحتجون على إصلاح السوق   
الخميس 6/10/1425 هـ - الموافق 18/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)
قوات مكافحة الشغب الكورية الجنوبية تفرق تظاهرة استعراض القوة (الفرنسية)
أعلن اتحاد نقابات العمال في كوريا الجنوبية اليوم الأحد أن نحو 600 ألف شخص من أعضائه سيشاركون في إضراب عام الأسبوع المقبل احتجاجاً على خطة الحكومة الرامية إلى إصلاح سوق العمل.
 
ويسعى مشروع قانون قدمته الحكومة للبرلمان إلى الحد مما يسمى تشدد نقابات العمال، وتتيح للشركات استخدام مزيد من العمالة المؤقتة.
 
وقد صوتت النقابات الأعضاء في ثاني أكبر اتحاد عمالي في البلاد بما فيها نقابة العمال في شركة هيونداي موتور أكبر منتج للسيارات في كوريا الجنوبية لصالح خطة الإضراب عن العمل.
 
في السياق نفسه احتشد عشرات الألوف من أعضاء الاتحاد وسط العاصمة سول في استعراض للقوة -على ما يبدو- قبل الإضراب الذي أعلن أنه سيكون يوم 26 من الشهر الحالي.
 
ومن المنتظر أن يبحث البرلمان الأسبوع المقبل مشروع القانون الذي يأتي في إطار الاصلاحات العمالية الموعودة للرئيس روه مو هيون.
 
كما يعارض اتحاد النقابات تحرك الحكومة لتوقيع اتفاق تجارة حرة مع اليابان من شأنه أن يمنح المنتجين اليابانيين -بمن فيهم مصانع السيارات- موطئ قدم أكبر في سوق كوريا الجنوبية.
 
من جهة ثانية اشتبك نحو خمسة آلاف مزارع في سول مع قوات مكافحة الشغب إثر تنظيم المزارعين تظاهرات احتجاجاً على خطط الحكومة لفتح السوق المحلية أمام مزيد من مستوردات الأرز وفقاً لنظام الحصص.
 
ويشكو المزارعون من أن استيراد الأرز الرخيص يهدد محاصيلهم.
 
يشار إلى أن أي اضطرابات عمالية تعتبر مثار إزعاج شديد للحكومة في الوقت الذي يكافح فيه اقتصادها لمواجهة تراجع الطلب المحلي والتأثير السلبي لأسعار النفط المرتفعة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة