ثوار ليبيا يصدرون النفط   
الأربعاء 4/5/1432 هـ - الموافق 6/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 2:37 (مكة المكرمة)، 23:37 (غرينتش)

صادرات النفط الليبية توقفت جراء الأحداث التي تشهدها البلاد (الأوروبية-أرشيف) 

رست ناقلة نفط بمرسى الحريقة الليبي الذي يسيطر عليه الثوار الليبيون الثلاثاء بهدف حمل أول شحنة من النفط الخام منذ توقف الصادرات الليبية في أوائل الشهر الماضي جراء الاضطرابات التي تشهدها البلاد، ويكتنف الغموض هوية المشتري.

وأظهرت بيانات مؤسسة (أي آي أس لايف) لتتبع السفن وصول الناقلة أكويتور المسجلة في ليبيريا إلى ميناء الحريقة الواقع في شرق ليبيا والقريب من مدينة طبرق النفطية، ويمكن للناقلة حمل ما يربو على مليون برميل من النفط.

مسؤول في شركة ديناكوم اليونانية المشغلة للناقلة رفض ذكر تفاصيل بشأنها، ولم يوضح من الذي استأجر الناقلة وما هي وجهتها الأخيرة.

ورجحت مصادر تجارية أن يحرص المشتري على الكتمان نظرا للعقوبات الدولية التي لا تزال مفروضة على ليبيا والقتال العنيف الدائر في البلاد.

وقبل أيام أعلن المجلس الوطني الانتقالي الليبي الذي يمثل الثوار أنه أبرم اتفاقا مع قطر لتسويق النفط الخام، وأنه بحث خططا مع مبعوث للأمم المتحدة لاستثناء صادراته النفطية من العقوبات المفروضة على نظام العقيد معمر القذافي والمؤسسات التابعة له.

ويحرص ثوار ليبيا على بيع النفط بهدف توفير مصدر للدخل لتمويل عملياتهم ضد نظام القذافي.

ومؤخرا أجرت شركة إيني الإيطالية للنفط والغاز اتصالات بالمجلس في بنغازي بشأن التعاون في قطاع الطاقة بهدف حماية دورها وكونها أكبر شركة أجنبية عاملة في قطاع النفط في ليبيا.

يشار إلى أن إنتاج ليبيا من النفط توقف تقريبا جراء الأحداث التي تشهدها البلاد بعد أن كانت تنتج يوميا نحو 1.6 مليون برميل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة