اليابان قد تضطر لرفع الضرائب   
الأحد 18/5/1431 هـ - الموافق 2/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:09 (مكة المكرمة)، 10:09 (غرينتش)
ناوتو كان: قدرة اليابان على إصدار المزيد من السندات تقترب من الحد الأقصى (رويترز–أرشيف)

قال وزير المالية الياباني ناوتو كان اليوم الأحد إنه سيتعين على بلاده رفع الضرائب في نهاية المطاف، نظرا لاقتراب قدرتها على إصدار المزيد من السندات من الحد الأقصى بسبب الدين العام الهائل.
 
ومع نمو حجم الدين العام في اليابان إلى ما يقارب مثلي حجم الاقتصاد، تقاوم الحكومة الضغوط لزيادة الإنفاق إثر إعلان ميزانية قياسية حجمها تريليون دولار في السنة المالية التي بدأت في أول أبريل/نيسان والتي تتضمن إصدار سندات جديدة بقيمة 44.3 تريليون ين (472.2 مليار دولار)، وهو أعلى مستوى على الإطلاق.
 
ويتوقع محللون أن يصل معدل هذه المديونية إلى 200% من الناتج المحلي الإجمالي في العام القادم بعد أن ضاعفت الحكومة الإنفاق من خلال خطط التحفيز لانتشال الاقتصاد من الركود.
 
وقد ورثت الحكومات اليابانية المتعاقبة تركة الدين العام بعد ما يسمى "العقد المفقود" أي تسعينيات القرن الماضي، عندما ضاعفت الحكومات اليابانية الإنفاق دون جدوى لانتشال الاقتصاد، وتبعت ذلك خطط التحفيز التي جاءت في 2008 بسبب الأزمة المالية العالمية.
 
وحذرت مؤسسة ستاندرد آند بورز الائتمانية في يناير/كانون الثاني الماضي من أنها قد تخفض تصنيفها الائتماني للسندات الحكومية لليابان، مما يعني ارتفاع تكلفة القروض الحكومية، بينما تحاول حكومة يوكيو هاتوياما خفض هذه الديون.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة