أميركا تتوقع مساعدة من أوبك للسيطرة على الأسعار   
الثلاثاء 1422/3/7 هـ - الموافق 29/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اجتماع وزراء نفط أوبك
في فيينا (أرشيف)
توقع وزير الطاقة الأميركي سبنسر أبراهام اليوم أن تقدم الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) مساعدة مستقبلا لإبقاء تكاليف الطاقة تحت السيطرة.

وردا على سؤال عما يتوقعه من منظمة أوبك في اجتماعها المقبل في الخامس من يونيو/ حزيران قال أبراهام للصحافيين إن الولايات المتحدة أجرت محادثات مع أصدقائها في المنظمة الذين قدموا لها المساعدة في الماضي وتتوقع منهم المساعدة ثانية في المستقبل.

ويقول وزراء نفط أوبك إنهم لا يتوقعون أن يسفر الاجتماع الوزاري للمنظمة المقرر عقده الأسبوع القادم عن تخفيف القيود المفروضة على المعروض من إنتاج المنظمة التي أسفرت عن خفض إنتاجها بنسبة 9% هذا العام وأبقت الأسعار قرب المستوى البالغ 30 دولارا للبرميل الواحد.

وقال شكيب خليل رئيس أوبك اليوم في حديث لتلفزيون أبو ظبي إن المخزونات النفطية عند مستويات جيدة والمشكلة تكمن في الطاقة التكريرية وليس في إمدادات الخام.

وتدور أسعار البنزين الأميركية حول أعلى مستوياتها على الإطلاق، وهو الأمر الذي عزته إدارة بوش في المقام الأول إلى نقص في الطاقة التكريرية المحلية.

وارتفعت أسعار النفط مجددا اليوم إثر تجديد العراق تهديده بوقف مبيعات النفط التي تشرف عليها الأمم المتحدة إذا ما تبنى مجلس الأمن الاقتراح الأميركي البريطاني بفرض ما يسمى بالعقوبات الذكية على بغداد.

ووعدت السعودية وهي أكبر منتج للنفط في أوبك بالتدخل في السوق لسد أي عجز خطير في المعروض ينشأ عن تنفيذ العراق لتهديداته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة