مبادرة الإدارة العربية الرشيدة تعلن في ديسمبر   
الجمعة 1425/10/7 هـ - الموافق 19/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 11:02 (مكة المكرمة)، 8:02 (غرينتش)

منير عتيق-عمان

تعلن مبادرة الإدارة الرشيدة لخدمة التنمية في الدول العربية في مؤتمر يستضيفه الأردن يومي الخامس والسادس من ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وتهدف المبادرة التي سيتم إطلاقها في المؤتمر بمشاركة 16 دولة عربية على مستوى رؤساء الوزارات وتسع هيئات إقليمية ودولية، إلى تعزيز التنمية المستدامة من خلال تعزيز إدارة الحكم القائم على المشاركة والشفافية والمساءلة وحكم القانون لتكون عنصرا مكملا لبرامج الإصلاح العربية.

ويسعى القائمون على المبادرة من خلال مشروعات ستنبثق عنها إلى تحسين مستوى الخدمات العامة وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية العربية من خلال تأسيس الآليات التي تؤمن مناخا إيجابيا ومحفزا للاستثمار الوطني والإقليمي والدولي.

وأفادت مصادر برنامج إدارة الحكم في الدول العربية المنبثق عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للجزيرة نت، بأن المبادرة ستكون شاملة لقطاعات الإصلاح الرئيسية الإدارية والمالية والقضائية وستكون إقليمية تلتزم بها الإطراف العربية بالاعتماد على الخبرات الدولية.

ويرى القائمون على المبادرة أن الأنشطة والبرامج والمشروعات التي ستحتضنها ستكون متكاملة مع الجهود والأنشطة الوطنية وليست بديلاً عنها ومؤسسة لمشروعات تطويرية وإصلاحية تخدم الدول العربية منفردة أو مجتمعة وتعزز قدرة الحكومات على رسم سياسات التطوير.

"
المبادرة تتطلب التزام الدول العربية بتوفير سبل الدعم والنجاح لبرامجها وأنشطتها والالتزام بالمصادقة على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد

"
ويؤكد القائمون على المبادرة ضرورة التزام الدول العربية المشاركة باحتضان المبادرة وتوفير سبل الدعم والنجاح لبرامجها وأنشطتها والالتزام بالمصادقة على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

وتتضمن المبادرة إقامة شراكة فعلية في الجانبين المعرفي والمالي بين الدول العربية المشاركة والدول والمنظمات الداعمة دولية أو إقليمية وضمنها المؤسسات المالية العربية.

وقد بحث وزراء عرب الإعداد لمؤتمر الإعلان عن المبادرة الذي سيعقد في منطقة البحر الميت بالأردن بداية ديسمبر/كانون الأول المقبل في اجتماع عقد في عمان سبتمبر/أيلول الماضي.

كما بحثوا محاور المبادرة التي تم اختيارها بالاعتماد على تجارب ست دول عربية بينها الأردن ومصر ولبنان ودبي، وتشمل الإدارة الرشيدة للمال العام وتطوير وتحديث النظام القضائي والخدمة المدنية والنزاهة بالاعتماد على التجربة المغربية ومحور الحكومة الالكترونية والإدارة الحديثة.

وتعتمد المبادرة على خصوصيات كل دولة عربية وعلى خبراء عرب بشكل رئيس وخبراء من الدول المتقدمة التي ستشارك في إدارة المحاور الستة إلى جانب الدول العربية المضيفة.

وتنظم المؤتمر وزارة العدل الأردنية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمنظمة الدولية للتعاون الاقتصادي والتنمية.

_________________________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة