البحرين تدعو قطر للعودة إلى طيران الخليج   
الخميس 1423/3/19 هـ - الموافق 30/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعربت البحرين عن أسفها لعزم قطر إنهاء مشاركتها في شركة طيران الخليج ودعتها إلى إعادة النظر في قرارها. وقال وزير الإعلام نبيل يعقوب الحمر "نشعر بالأسف لقرار قطر إنهاء شراكتها في شركة طيران الخليج ونرجو ألا يكون هذا القرار قرارا نهائيا". وأضاف "نرجو صادقين من دولة قطر أن تعيد النظر في هذا القرار".

وكان وزير النفط القطري عبد الله بن حمد العطية قد قال للصحفيين بعد اجتماع لمجلس إدارة طيران الخليج في أبو ظبي أمس الأربعاء إن الدوحة التي لديها شركة طيران خاصة بها ستنهي شراكتها في طيران الخليج.

وجاءت الخطوة القطرية غير المتوقعة بعد موافقة بقية ملاك طيران الخليج وهم البحرين وسلطنة عمان وإمارة أبو ظبي على ضخ 300 مليون درهم (81.7 مليون دولار) في الشركة التي تنوء بعبء دين يقدر بنحو 800 مليون دولار. ولدى سلطنة عمان شركة طيران خاصة بها.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان إن الدول الثلاث ستعوض قطر عن حصتها البالغة 25% في ضوء وضعية الشركة العامة. وقال الحمر "قرار مجلس الإدارة دعم طيران الخليج هو قرار صائب ويصب في مصلحة كل دول الخليج وليس دولة على حساب دولة وإنما يمثل مصالح الجميع. وكنا ننظر إلى هذه الشركة على أن تضاف لها دول لا أن تنسحب منها".

وتكبدت الشركة عام 2000 خسائر بلغت 98 مليون دولار وذلك بعد أن حققت أرباحا صافية بلغت 1.1 مليون دولار في عام 1999 وعشرة ملايين دولار في عام 1998. ولم تعلن الشركة بعد نتائجها المالية لعام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة