قمة الثماني تسعى لتحديد نسبة خفض ديون العراق   
الأحد 1425/4/18 هـ - الموافق 6/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قادة مجموعة الثماني يطرحون آراء متباينة
بشأن خفض ديون العراق (رويترز)
قال وزير المالية الكندي رالف غوديل إن زعماء مجموعة الثماني يريدون اتخاذ قرار عند اجتماعهم هذا الأسبوع بشأن حجم الدين الذي سيعفون العراق من سداده من إجمالي الديون المستحقة عليه والتي تقدر بنحو 120 مليار دولار.

وأضاف غوديل أن هناك رأيا تتزعمه بعض الدول الأوروبية يؤيد خفضا يتراوح بين 60 و65%، في حين تدفع بعض الدول -بينها الولايات المتحدة- باتجاه نسبة أكبر بكثير في نطاق ما بين 90 و95%. وتبدأ قمة مجموعة الثماني بعد غد في ولاية جورجيا الأميركية.

وقال وزير المالية العراقي عادل عبد المهدي الأسبوع الماضي إنه يتوقع إعفاء العراق من 90% من ديونه. وتؤيد أوتاوا أن تكون النسبة المئوية للإعفاء كبيرة.

وكان صندوق النقد الدولي قال في الشهر الماضي إن تحليلا لديون العراق سلم لأعضاء نادي باريس سيساعد الدائنين على اتخاذ قرار بشأن حجم الديون التي سيتم شطبها.

وأوضح رئيس البنك الدولي جيمس ولفنسون أنه سيتعين شطب ما لا يقل عن ثلثي ديون العراق لإعادة بناء هذا البلد بشكل صحيح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة