رئيسة الفلبين: المعونات اليابانية حيوية لاستقرار آسيا   
الأربعاء 1423/9/29 هـ - الموافق 4/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غلوريا أرويو وجونيشيرو كويزومي
في لقاء سابق
قالت رئيسة الفلبين إن المساعدات والتجارة والاستثمارات اليابانية ذات أهمية حيوية لآسيا.
ووصفت في مؤتمر صحفي العملة اليابانية بأنها" أقوى من السيف".

وأضافت غلوريا أرويو الموجودة حاليا بطوكيو في زيارة رسمية أن "المعونة اليابانية سلاح حيوي لضمان الاستقرار والأمن الإقليمي".

وذكر بيان مشترك صدر بعد لقاء أرويو مع رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي أنهما اتفقا على تعزيز العلاقات الاقتصادية بما في ذلك احتمال التوصل إلى اتفاق للتجارة الحرة مستقبلا.

وتصنف اليابان على أنها أكبر مصدر للمعونات الاقتصادية لمانيلا وثاني أكبر شريك تجاري لها بعد الولايات المتحدة، كما أن الشركات اليابانية تستثمر بكثافة في الفلبين.

وكانت طوكيو حسب تقارير رسمية سابقة قد خفضت مساعداتها العام الماضي إلى أقل من 10 مليارات دولار، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1997 لمواجهة متاعبها الاقتصادية.

ورفضت أرويو الآراء القائلة بأن الصين هي الآن القوة المهيمنة في المنطقة، معربة عن أملها بأن تنجح اليابان في إنعاش اقتصادها الراكد قريبا وقالت إن "اللاعب الرئيسي اليوم في منطقتنا هو اليابان لأنها تمثل أكثر من نصف اقتصاد المنطقة الآن".

وأضافت أن هذا هو السبب في "أننا جميعنا نتمنى النجاح لليابان في انتعاشها الاقتصادي لأنه سيكون انتعاشا اقتصاديا ونموا للمنطقة كلها".

ووافقت اليابان على تقديم 1.5 مليار ين (12.07 مليون دولار) منحة لتمويل مشروعات للبنية الأساسية في جزيرة مندناو جنوب البلاد، كما ستقدم طوكيو 5.25 مليارات ين قروضا ميسرة لمشروعات في مانيلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة