قطر تعتمد ميزانية بفائض طفيف   
الخميس 1426/2/21 هـ - الموافق 31/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:13 (مكة المكرمة)، 8:13 (غرينتش)
اعتمدت قطر ميزانية بفائض طفيف بقيمة 60 مليون دولار للسنة المالية 2005-2006 تغطي الفترة من الأول من أبريل/نيسان من السنة الحالية إلى نهاية مارس/آذار من العام المقبل.
 
وتوقعت الميزانية عائدات بقيمة 10.45 مليارات دولار ونفقات بقيمة 10.39 مليارات دولار. وتم احتساب تقديرات الميزانية على أساس سعر 27 دولارا لبرميل النفط.
 
وتوقعت الميزانية زيادة في المداخيل بقيمة 3.2 مليارات دولار مقارنة بالميزانية السابقة, مقابل زيادة في النفقات بقيمة 2.59 مليار دولار.
 
وبلغت تقديرات المشروعات الرئيسية العامة بموازنة عام 2005-2006 نحو 11728 مليون ريال مقارنة بـ 8883 مليون ريال العام الماضي بنسبة زيادة مقدارها 32%.
 
وقال بيان أصدره وزير المالية يوسف كمال إن حجم الاقتصاد القطري ارتفع من 29702 مليون ريال عام 1995 إلى 64646 مليون ريال عام 2000, ويتوقع أن يصل في نهاية عام 2005 إلى 121477 مليون ريال. ومع هذا النمو الكبير استطاعت الدولة المحافظة على مستويات معقولة من التضخم وفائض في الحساب الجاري وزيادة في احتياطيات النقد الأجنبي.
 
وقال البيان إن إنتاج قطر من النفط سيصل إلى معدل 720 ألف برميل يوميا العام الحالي، وإن إنتاجها من الغاز المسال سيصل إلى 22 مليون طن عام 2005 وإلى 77 مليون طن عام 2010. كما أن إجمالي الصادرات حقق نموا كبيرا حيث ارتفع من 12948 مليون ريال عام 1995 إلى 42202 مليون عام 2000، ويتوقع أن يصل إلى 66200 مليون العام الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة