اجتماع أورومصري لبدء التصدير الفلسطيني عبر رفح   
الأربعاء 1428/4/8 هـ - الموافق 25/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:54 (مكة المكرمة)، 19:54 (غرينتش)

الإغلاق الإسرائيلي لمعبر رفح حال دون بدء التصدير الفلسطيني قبل عام (الجزيرة-أرشيف)
أفاد مسؤول مصري بمعبر رفح الحدودي اليوم بأن وفدا من الاتحاد الأوروبي سيلتقي الأسبوع المقبل بمسؤولين مصرييين للاتفاق على تطوير المعبر وتجهيزه لاستقبال الصادرات الفلسطينية وتصديرها إلى الخارج عبر مصر.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن الوفد الأوروبي سيبحث مع المصريين استكمال تجهيزات المعبر المتضمنة أماكن استقبال وشحن وتفريغ الشاحنات والبنية الأساسية الخاصة باستقبال الصادرات الفلسطينية.

وأشار إلى أن الوفد سيبحث أيضا كيفية تصدير المنتجات الفلسطينية إلى الخارج باستخدام الطريق الدولي الساحلي بمصر وميناء العريش البحري والمطار الجوي.

وذكر المسؤول أن شاحنات مصرية سيسمح لها بدخول معبر رفح إلى الجانب الفلسطيني لتحميل البضائع الفلسطينية تحت مراقبة المراقبين الأوروبيين المتواجدين في المعبر منذ انسحاب إسرائيل الأحادي من قطاع غزة في سبتمبر/ أيلول 2005 ثم تنقل المراقبة بعدها إلى الجانب المصري.

وقال إن ذلك في إطار اتفاق وقعته الحكومة المصرية والسلطة الفلسطينية في مارس/ آذار 2006 تضمن تصدير المنتجات الفلسطينية عبر معبر رفح إلى مصر ومن ثم إلى الدول الأوروبية والعربية عبر الموانئ والمطارات المصرية.

ورغم اتفاق الجانبين على الشروع في استقبال الصادرات الفلسطينية وتصديرها قبل عام، فإن ذلك لم يطبق بسبب الإغلاق الدائم والمتكرر من جانب إسرائيل للمعبر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة