اعتراض على القيادة الجديدة لصندوق الثروة الليبي   
الثلاثاء 1437/11/21 هـ - الموافق 23/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:51 (مكة المكرمة)، 11:51 (غرينتش)

استنكر عبد المجيد بريش الذي يقول إنه ما زال رئيسا لصندوق الثروة السيادي الليبي قرار حكومة الوفاق الليبية بتعيين لجنة مؤقتة لإدارة الصندوق، قائلا إنه لم يتلق خطابا رسميا للتنحي.

وقد تولى بريش في يونيو/حزيران 2013 رئاسة المؤسسة الليبية للاستثمار، وهي صندوق الثروة السيادي، لكن تمت تنحيته بعد عام واحد، ثم قال بعد ذلك إنه استعاد منصبه بموجب قرار من محكمة الاستئناف.

وتساءل بريش -في بيان أصدره أمس الاثنين- عما إذا كانت الخطوة التي أقدمت عليها حكومة الوفاق تتماشى مع القانون الليبي، وشكك في الخبرة الفنية للأعضاء الخمسة الذين عينتهم الحكومة لإدارة الصندوق.

وأكد أنه لم يتلق إخطارا رسميا لتسليم مسؤولياته، وقال إنه سيتقدم بطلب إلى المحاكم لتوضيح الوضع القانوني. وأضاف أنه يجري مباحثات مع مجلس أمناء المؤسسة في شرق البلاد بهدف تشكيل مجلس مديرين موحد، وتوقع عقد اجتماع رسمي الأسبوع المقبل.

وكانت حكومة الوفاق قد أعلنت الأسبوع الماضي تعيين لجنة من خمسة أعضاء لإدارة المؤسسة الليبية للاستثمار التي تقدر أصولها بـ67 مليار دولار، وهو ما لقي ترحيبا من الحكومات الغربية.

وكان مجلس النواب في طبرق بشرق ليبيا قد عين قبل ذلك حسن بوهادي لرئاسة المؤسسة نفسها، في ظل الصراع السياسي، لكنه استقال هذا الشهر قائلا إن الصراع حال بينه وبين القيام بعمله. وحل محله علي الشامخ الذي عينه مجلس أمناء المؤسسة في طبرق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة