شافيز يعرض إمدادات رخيصة من البنزين للفقراء الأميركيين   
الأربعاء 1426/7/20 هـ - الموافق 24/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:43 (مكة المكرمة)، 12:43 (غرينتش)

الولايات المتحدة تنأى بنفسها عن دعوة لاغتيال شافيز (الفرنسية-أرشيف)
بادر الرئيس الفنزويلي هوغو شافير إلى تقديم عرض لمساعدة المجتمعات الفقيرة في الولايات المتحدة بتوفير إمدادات بنزين ووقود تدفئة بأسعار رخيصة.

ولكن شافير لم يحدد كيفية تقديم البنزين إلى المجتمعات الفقيرة في حين تمتلك شركة النفط الحكومية الفنزويلية شركة "سيتجو" التي تملك 14 ألف محطة وقود في الولايات المتحدة.

وأوضح إمكانية قيام بلاده بتوريد البنزين إلى الأميركيين بنصف السعر الذي يدفعونه حاليا دون وجود الوسطاء والمضاربين الذين يستغلون المستهلكين.

وعلى الرغم من إغراء عرض شافيز للأميركيين الذي يشعرون بآثار الزيادة الكبيرة في أسعار الوقود فقد يكون الحال مختلفا لدى الإدارة الأميركية التي تنظر لشافيز كيساري مثير للمتاعب في أميركا اللاتينية.

ويباع البنزين بسعر أقل من المياه المعدنية في فنزويلا التي تنتج النفط إذ يستطيع المستهلك تعبئة خزان وقود سيارته بأسعار لا تصل الدولارين في المتوسط.

وقد ارتفع متوسط سعر البنزين في السوق الأميركية إلى 2.61 دولار للغالون حسب بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

من جهة أخرى سعت الولايات المتحدة لتنأى بنفسها عن دعوة الواعظ الإنجيلي الأميركي البارز القس المحافظ بات روبرتسون إلى اغتيال شافيز تلك الدعوة التي قلل الرئيس الفنزويلي نفسه من أهميتها بقوله إن لديه أمورا أخرى يفكر فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة