السعودية تنفي أي تأخير بخطة تعزيز إنتاج النفط   
الأحد 1426/10/12 هـ - الموافق 13/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:43 (مكة المكرمة)، 18:43 (غرينتش)
أكدت وزارة النفط السعودية أن خطتها لتعزيز إنتاج الطاقة الإنتاجية للنفط بواقع 1.5 مليون برميل يوميا بحلول عام 2009 تمضي قدما ليصل الإجمالي إلى 12.5 مليون برميل، نافية ما تردد عن حدوث تأخير في هذا الصدد.
 
وأوضحت الوزارة في بيان لها اليوم أن خططها تسير حسب الجدول الزمني المقرر لها وليست هناك أي عقبات تواجهها سواء من النواحي التقنية أو الفنية أو المالية أو الكفاءات البشرية السعودية الوطنية.
 
يأتي تأكيد الوزارة ردا على تصريحات لمسؤول سابق بشركة أرامكو النفطية السعودية قال إن بلاده قد تتأخر في تنفيذ الجدول الزمني لزيادة الإنتاج بسبب نقص منصات النفط والمعدات.
 
وكان سداد الحسيني، وهو مدير تنفيذي سابق في أرامكو ومن كبار مهندسي سياسة إنتاج الطاقة السعودية منذ أكثر من عقد، قال الأسبوع الماضي إن المملكة لديها النفط تحت الأرض والإرادة السياسية والمال اللازم لتعزيز الإنتاج.
 
لكنه أضاف أن نقصا عالميا في المعدات قد يجعل أرامكو تتأخر عامين إلى ثلاثة أعوام في تنفيذ خطتها لزيادة الطاقة الإنتاجية من مستواها الحالي البالغ 11 مليون برميل يوميا.
 
يشار إلى أن السعودية أكبر منتج للنفط في العالم قد أقرت خطة تتكلف 50 مليار دولار لمواكبة الطلب المتنامي على النفط وتعزيز الطاقة الإنتاجية الفائضة بما يصل إلى مليوني برميل يوميا.
 
في السياق نفسه دعا وزير المالية الفرنسي تيري بريتون منتجي النفط إلى مزيد من الشفافية في أسواق النفط.
 
وحث بريتون خلال محادثاته مع وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل بالجزائر المنتجين على الاستثمار في طاقة التكرير ومصادر الطاقة المتجددة في محاولة لخفض أسعار النفط.
 
يشار إلى أن مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى أوكلت إلى بريتون ووزير المالية البريطاني غوردون براون مهمة زيارة الدول المنتجة للنفط لبحث الشفافية وقضايا أخرى.
 
وكان وزير الطاقة الأميركي سام بودمان قد دعا أمس السبت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إلى الحفاظ على مستويات جيدة للإمداد في أسواق النفط.
 
وتقل أسعار النفط الأميركي الآن أكثر من 13 دولارا عن مستواها القياسي عند 70.85 دولارا للبرميل الذي بلغته في أواخر أغسطس/آب الماضي بسبب الأضرار التي ألحقها الإعصار كاترينا بمنشآت النفط والتكرير الأميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة