اتفاق للتجارة العالمية يبقي على جولة الدوحة   
الأحد 17/11/1426 هـ - الموافق 18/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:09 (مكة المكرمة)، 18:09 (غرينتش)

المدير العام لمنظمة التجارة باسكال لامي (يسار) ورئيس المؤتمر جون سانغ سعيدان بالاتفاق (رويترز)


وافقت الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية على مجموعة متواضعة من خطوات فتح الأسواق تحول دون انهيار جولة محادثات الدوحة لتحرير التجارة العالمية.
 
وأكد وزير تجارة هونغ كونغ جون تسانج  قبول كل الدول الأعضاء في منظمة التجارة وعددها 149 دولة لإعلان ختامي تم التوصل إليه بعد ستة أيام من المحادثات الشاقة. ويحدد الاتفاق عام 2013 موعدا نهائيا لإلغاء دعم الصادرات الزراعية كما تلتزم فيه الدول الغنية بالإسراع بإلغاء الأشكال الأخرى من الإعانات الزراعية.
 
و تلتزم الدول الغنية أيضا بالسماح لـ97% على الأقل من منتجات الدول الأقل نموا بالدخول إلى أسواقها دون تحديد أي حصص, وإعطاء هذه الدول مساعدات خاصة لكي تستطيع الوفاء بمتطلبات السوق المفتوحة.
 
كما تلتزم الدول المنتجة للقطن بإلغاء جميع المعونات الممنوحة لصادرات القطن في 2006, وتتعهد  الدول الصناعية بخفض التعرفات على المنتجات المصنعة.
 
أما بالنسبة للخدمات فإن فتح الأسواق أمام الخدمات لن يكون إجباريا وسيكون هدفه التنمية الاقتصادية في الدول النامية, بينما لا يطلب من الدول الأقل نموا تقديم أي التزامات في هذا المجال.
 
كما التزمت الدول الأعضاء بالعمل على تعزيز التجارة والتعاون الاقتصاي مع الدول الأقل نموا من أجل استيعابها في النظام التجاري الدولي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة