طهران تهدد أوروبا بقطع النفط   
السبت 1433/3/11 هـ - الموافق 4/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:55 (مكة المكرمة)، 10:55 (غرينتش)
قاسمي أعرب عن أسفه لرضوخ أوروبا للضغط الأميركي (الفرنسية-أرشيف)

دعا وزير النفط الإيراني رستم قاسمي الاتحاد الأوروبي إلى إعادة النظر في قرار فرض عقوبات على صادرات النفط الإيرانية.
 
وحذر من أن حالة الاستقرار التي تشهدها سوق النفط حاليا لن تستمر في حال فُعِّل الحظر ضد إيران، مشيرا إلى أن أسعار الخام ستتصاعد بشكل كبير.
 
وفي مؤتمر صحفي عقده بطهران اليوم أعرب رستم عن أسفه لرضوخ الاتحاد الأوروبي للضغط الأميركي في قرار فرض عقوبات على صادرات النفط الإيرانية.
 
وأوضح الوزير الإيراني أنه في حال لم يُعِد الاتحاد النظر بقرار الحظر، فستبادر طهران لقطع صادراتها النفطية عن بعض الدول الأوروبية.
 
وأضاف أن القرار بشأن تصدير النفط لسائر الدول الأوروبية سيتقرر في وقت لاحق.
 
ولم يصرح قاسمي بأسماء الدول الأوروبية التي ستوقف طهران صادراتها النفطية لها.
 
والقرار الإيراني بوقف صادرات النفط يأتي ردا على قرار دول الاتحاد الأوروبي الـ27 وقف استيراد الخام من إيران بشكل تدريجي حتى يتم إيقافه مطلقا في مطلع يوليو/تموز المقبل.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد صدق عشية العام الميلادي الجديد على فرض عقوبات جديدة على إيران من شأنها منع أي مؤسسة من التعامل مع البنك المركزي الإيراني عن طريق النظام المالي الأميركي، وأعلن الاتحاد الأوروبي في 23 من الشهر الماضي عن إجراءات مماثلة لثني طهران عن تطوير برنامجها النووي.
 
وتأمل الدول الغربية من خلال فرض العقوبات الجديدة على إيران أن يكون من المستحيل على مختلف دول العالم شراء النفط الإيراني.
 
تجدر الإشارة إلى أنه في الربع الثالث من العام الماضي كانت مشتريات الاتحاد الأوروبي 25% من مبيعات النفط الخام الإيرانية العالمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة