توقع ارتفاع الفائض بميزانية السعودية لمستوى قياسي   
الاثنين 1427/11/27 هـ - الموافق 18/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:46 (مكة المكرمة)، 11:46 (غرينتش)
يتوقع أن يبلغ الفائض في الميزانية السعودية رقما قياسيا قدره 257 مليار ريال (68.53 مليار دولار) خلال العام الحالي بزيادة 20% عن عام 2005.
 
وبالمقارنة, فقد سجلت السعودية في عام 2005 فائضا قياسيا بلغ 214 مليار ريال وبلغ حجم الإيرادات 555 مليار ريال بينما بلغت النفقات 341 مليار ريال.
 
وقال بيان للبنك الأهلي التجاري -أكبر مصارف السعودية- إن من المتوقع أن ترتفع الإيرادات في 2006 إلى 625 مليار ريال, منها 560 مليار ريال إيرادات نفطية. كما توقع أن تزيد النفقات إلى 368 مليار ريال.
 
وفي إشارة إلى أسعار النفط السعودي, توقع البنك أن ينخفض سعر الخام السعودي إلى 55 دولارا للبرميل في 2007 مقابل 61 دولارا كانت متوقعة في ميزانية 2006.
 
يشار إلى أن وزارة المالية السعودية توقعت فائضا قدره 55 مليار ريال في 2006 على أساس إيرادات قدرها 390 مليار ريال ونفقات حجمها 335 مليار ريال. واعتبر كثيرون هذه التوقعات أقل كثيرا من الأحجام الواقعية.
 
وقال وزير المالية إبراهيم العساف في وقت سابق إن إحدى أولويات ميزانية 2007 هي خفض الدين العام الذي قدر بنحو 475 مليار ريال في نهاية العام الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة