عُمان تعتزم إقامة محطات لتوليد الطاقة بالفحم   
الاثنين 1429/8/17 هـ - الموافق 18/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:28 (مكة المكرمة)، 11:28 (غرينتش)

سلطنة عمان تصدر الغاز وتواجه نقصا في السوق المحلي (رويترز-أرشيف)

أعلنت وزارة النفط والغاز العمانية اعتزام السلطنة بناء محطات لتوليد الطاقة تعمل بالفحم بهدف التغلب على نقص الغاز اللازم لتشغيل مشروعات مستقبلية.

واعتبر المدير العام للتنقيب في الوزارة زيد السيابي إقامة محطات للطاقة تعمل بالفحم بدل الغاز أمرا منطقيا لأن السلطنة لا تملك غازا كافيا من أجل تشغيل كل المشروعات المستقبلية.

وأضاف السيابي أن استخدام الفحم في محطات الطاقة هو المستقبل لأن استيراده أقل تكلفة ويمكن استخدامه كبديل للغاز في مجالات أخرى مثل تصدير الغاز الطبيعي.

ورغم تصدير عمان قرابة عشرة ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا فهي تسعى جاهدة لتلبية متطلبات تعاقداتها من الغاز المسال وسط ارتفاع الطلب المحلي.

وفي الوقت الذي تمثل فيه منطقة الخليج أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم فهي لا تتحرك سريعا لتطوير احتياطيات الغاز الهائلة ويستهلك النمو الاقتصادي السريع إمدادات الوقود تاركا كل دول المنطقة ما عدا قطر تعاني من نقص في الغاز.

وتريد سلطنة عمان استقطاب مستثمرين أجانب لإقامة أول محطة لتوليد الطاقة تستخدم الفحم تكون طاقتها ألف ميغاوات في منطقة الدقم التي تقام فيها حاليا منطقة صناعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة