الوضع الأمني يوقف استثمارات سعودية بلبنان   
الاثنين 1428/3/1 هـ - الموافق 19/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:02 (مكة المكرمة)، 11:02 (غرينتش)
آثار العدوان الإسرائيلي على لبنان في صيف 2006 (الفرنسية)
قال عبد المحسن الحكير رئيس مجلس الأعمال السعودي اللبناني إن حوالي 18.75 مليار ريال (خمسة مليارات دولار) كانت مرصودة لمشاريع جديدة في لبنان تم إيقافها بسبب النزاعات الطائفية المتواصلة.
 
وأشار الحكير إلى أن مجموع  خسائر المستثمرين السعوديين في لبنان بالإضافة إلى سحب الاستثمارات الذي تم في الفترة التي أعقبت الحرب الأخيرة على لبنان بلغ 7.5 مليارات ريال، لافتا إلى أن معظم عمليات السحب التي حدثت في لبنان في طريقها إلى التوجه لمشاريع واستثمارات في مصر ودبي.
 
وكان مجلس الأعمال السعودي اللبناني قد قام بالإعداد لتأسيس مكتب لدراسة حجم خسائر المستثمرين السعوديين في العاصمة اللبنانية جراء الحرب الأخيرة عليها أواخر العام الماضي، إضافة إلى أنه تم تشكيل لجنة تضم أعضاء من اتحاد الغرف اللبنانية ومجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية، وتم تكليفها بالإشراف على المكتب إلا أن سوء الوضع في لبنان جعله غير مشجع لبدء العمل بسبب ما يشهده من مشكلات داخلية وسياسية.
 
وأشارت التقديرات إلى أن حجم الخسائر التي تعرضت لها لبنان بسبب الحرب بلغ زهاء 32.2 مليار ريال (8.6 مليارات دولار) إلا أنه لا يمكن تحديد حجم خسائر قطاعات أو استثمارات دولية معينة، وأن حجم الاستثمارات السعودية في لبنان يبلغ زهاء 16 مليار ريال.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة