ارتفاع عدد البنوك الأميركية المنهارة   
الأحد 28/10/1430 هـ - الموافق 18/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:46 (مكة المكرمة)، 12:46 (غرينتش)
يتوقع أن يتسارع انهيار البنوك الأميركية في العام القادم (الفرنسية)

ارتفع عدد البنوك المنهارة في الولايات المتحدة إلى 99 هذا العام بعد الإعلان عن إفلاس بنك سان جواكين بكاليفورنيا.
 
وقالت المؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع إن البنك -الذي يبلغ حجم أصوله 775 مليون دولار ويبلغ حجم ودائعه 631 مليون دولار- استحوذ عليه بنك ستزنز بزنس بنك أوف أونتاريو بكاليفورنيا أيضا.
 
ويعتبر سان جواكين المصرف العاشر الذي يعلن إفلاسه في كاليفورنيا هذا العام ويتوقع أن يكلف المؤسسة 103 ملايين دولار. كما يعتبر عدد البنوك التي انهارت في 2009 الأكبر منذ 1992 عندما انهار 181 مصرفا بسبب ما يسمى أزمة الادخار والقروض.
 
وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن السلطات الأميركية والمصرفيين والمحللين يتوقعون زيادة عدد البنوك المنهارة بسرعة أكبر في العام القادم بسبب الأزمة المالية الناتجة عن أزمة الرهن العقاري.
 
وفي يوليو/تموز وحده أعلن عن انهيار 24 بنكا أميركيا وهو أعلى رقم في الأزمة التي بدأت منذ عامين.

وتتوقع المؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع أن تتحمل نحو سبعين مليار دولار في السنوات الخمس القادمة بسبب انهيار المؤسسات المالية المؤمنة.
 
وألقى زيادة عدد البنوك المفلسة بثقله على المؤسسة التي قالت إن إفلاس المصارف سيكلفها مائة مليار دولار من عام 2009 حتى 2013.
 
وتضمن المؤسسة -التي يتم تمويل صندوقها من رسوم التأمينات على البنوك- الحسابات التي تبلغ بحد أقصى 250 ألف دولار. كما تستطيع المؤسسة فتح خط ائتمان لدى الخزانة الأميركية بما يصل إلى خمسمائة مليار دولار.
 
وقالت المؤسسة إنها تتوقع زيادة عدد البنوك المفلسة عامي 2009 و2010، وأن تبدأ الصناعة المصرفية في التعافي عام 2011.
 
وقد كلف إفلاس البنوك المؤسسة حتى الآن خمسين مليار دولار. واقترحت على البنوك دفع التأمينات مقدما للسنوات الثلاث القادمة من أجل تعزيز احتياطياتها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة