العراق يسعى لتحقيق إنتاج نفط ما قبل الحرب   
الثلاثاء 1424/10/1 هـ - الموافق 25/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

العراق يخطط لزيادة إنتاجه النفطي للوصول إلى مستويات ما قبل الحرب (أرشيف)
أعلن مسؤول في الصناعة النفطية العراقية نجاح العراق في زيادة إنتاجه من النفط الخام على الرغم من الهجمات على منشآته، موضحا إمكانية استعادة مستوى الإنتاج الذي كان عليه قبل الحرب في مارس/ آذار 2004.

وأفاد مدير شركة تسويق النفط العراقية (سومو) شمخي فرج حويط بأن الإنتاج بلغ حوالي 2.2 مليون برميل يوميا بعدما توقف تماما إثر سقوط نظام الرئيس صدام حسين في أبريل/ نيسان الماضي.

وقال حويط إنه تم تصدير 1.6 مليون برميل من الإنتاج البالغ 2.2 مليون برميل يوميا، مضيفا أن نمو الإنتاج يفترض أن يبقى على الوتيرة نفسها والخطة هي بلوغ المستوى الذي كان قبل الحرب, أي 2.8 مليون برميل يوميا بحلول منتصف مارس/ آذار المقبل.

وأوضح أن الصادرات ستعود في الوقت نفسه إلى المستوى الذي كانت عليه قبل الحرب, أي بين مليونين و2.1 مليون برميل يوميا.

وأشار إلى أن جزءا كبيرا من الإنتاج النفطي العراقي يأتي من الحقول النفطية في الجنوب التي تؤمن 1.7 مليون برميل يوميا وتوفر كل الكميات التي يتم تصديرها وتمر عبر مصب البصرة على الخليج.

ومن أجل زيادة قدرة التصدير بدأت عمليات إصلاح المحطة العراقية الثانية خور العمايا على الخليج التي دمرت خلال الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988).

وقال مسؤول في شركة نفط الجنوب إن قدرة التصدير العراقية ستزداد مليون برميل يوميا قبل نهاية 2004, مع استخدام خور العمايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة