بلجيكا تحقق في مراقبة أميركية لسجلات "سويفت"   
الثلاثاء 1427/5/30 هـ - الموافق 27/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:06 (مكة المكرمة)، 15:06 (غرينتش)

جورج بوش اعتبر كشف المراقبة الأميركية على سجلات سويف أمرا مؤسفا (الفرنسية)
تحقق الحكومة البلجيكية في مدى قانونية عمليات بحث تتعلق بمكافحة الإرهاب قام بها مسؤولون أميركيون في آلاف السجلات الخاصة لدى جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك "سويف".

وقال البنك المركزي البلجيكي أمس إنه لا يستطيع منع مسؤولين أميركيين من الاطلاع على آلاف السجلات الخاصة في "سويفت" -التي تتخذ من بروكسل مقرا لها- مشيرا إلى دوره الإشرافي.

وكشفت وسائل إعلام أميركية الأسبوع الماضي عن اطلاع وزارة الخزانة الأميركية على سجلات الجمعية منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 للبحث عن أدلة حول نشاط محتمل لجماعات إرهابية.

وقال الرئيس الأميركي جورج بوش إن كشف الصحف عن عمليات المراقبة الأميركية للتعاملات مصرفية أمر مؤسف.

وأوضح أن عمليات المراقبة كانت قانونية وتم إبلاغ الكونغرس بالأمر، مشيرا إلى أن نشر هذه المعلومات يلحق الأذى بالولايات المتحدة.

ويذكر أن نحو ثمانية آلاف بنك تجاري في 20 دولة تملك "سويفت" التي طلبت وزارة الدفاع الأميركية الاطلاع على سجلاتها لمعرفة معلومات عن تحويل وحركة الأموال السائلة من وإلى الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة