مبيعات السيارات الأميركية بأدنى مستوى في 15 عاما   
الأربعاء 1429/6/28 هـ - الموافق 2/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:32 (مكة المكرمة)، 16:32 (غرينتش)
تراجع مبيعات شركة فورد الأميركية 28% الشهر الماضي (الفرنسية)

انخفضت مبيعات السيارات بالولايات المتحدة في يونيو/حزيران لأدنى مستوى في 15 عاما، حيث تضررت مبيعات الشاحنات بشدة بسبب ارتفاع سعر البنزين وتراجع تسهيلات استبدال الشاحنات الكبيرة وسيارات الدفع الرباعي بأخرى جديدة.
 
وكانت جنرال موتورز أكبر مفاجأة في صناعة السيارات، بعد أن تمكنت بفضل تنزيلات عرضت فيها سداد الثمن على ستة أعوام بدون أية فوائد من الاحتفاظ بموقعها كأكبر شركة مبيعات سيارات خلال شهر يونيو/حزيران لتحرم تويوتا من اقتناص موقع الصدارة.
   
وكافحت شركات لصناعة السيارات من بينها تويوتا موتور كورب لتلبية الطلب على بعض السيارات الأصغر حجما، والسيارات التي تعمل بمحرك مزدوج والتي تلقى شعبية كبيرة.
 
ورغم ذلك جاءت تويوتا بعد جنرال موتورز في يونيو/حزيران بانخفاض مبيعاتها بنسبة 21% بعد تراجع بلغ 31% في مبيعاتها من الشاحنات مثل شاحنة توندرا الصغيرة.
  
كما هبطت مبيعات تويوتا من السيارات التي تعمل بالمحرك المزدوج مثل بريوس 27% مع نفاد مخزوناتها من هذه السيارات التي تشهد إقبالا كبيرا عليها في السوق الأميركية.
   
وتراجعت مبيعات فورد موتور 28%، في حين هبطت مبيعات كرايسلر 36% مسجلة أسوأ نتائج في صناعة السيارات، وانخفضت مبيعات نيسان موتور 18%.
   
وخالفت هوندا موتور المسار الانحداري للسوق وحققت نموا في المبيعات بنسبة 1% بفضل تشكيلة من السيارات الاقتصادية باستهلاك الوقود.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة