ماليزيا قد تفقد النفط كمصدر للدخل نهاية العقد الحالي   
الأحد 1426/6/18 هـ - الموافق 24/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:47 (مكة المكرمة)، 13:47 (غرينتش)
قالت الحكومة الماليزية إنها قد تفقد النفط كمصدر للعائدات بنهاية العقد الحالي بسبب انخفاض احتياطي البلاد النفطي.
 
وأضاف نجيب رزاق نائب رئيس الوزراء إنه في حال عدم اكتشاف احتياطيات جديدة للنفط حتى عام 2009 فإن ماليزيا ستصبح دولة مستوردة للنفط رغم أنها حاليا مصدرة له, مما يعني أن الحكومة لن تستطيع الاستمرار في الاعتماد على قطاع النفط مصدرا للدخل.
 
وكان مسؤولون ذكروا أن لدى بلادهم احتياطيات تكفي إنتاجها لمدة 19 سنة بالنسبة للنفط و 33 سنة بالنسبة للغاز, لكنها قد تضطر إلى استيراد النفط قبل هذه الفترة في حال نمو الاستهلاك بسرعة في السنوات المقبلة.
 
وبدأت الشركة الحكومية بتروناس منذ سنوات في ضخ استثمارات في قطاع النفط ببلدان منتجة بما في ذلك السودان ومصر ودول مطلة على  بحر قزوين، للمساهمة في سد احتياجات ماليزيا من البترول.
 
وقد وصل إنتاج بتروناس من النفط الخام والمنتجات النفطية خلال السنة المالية التي انتهت يوم 31 مارس/آذار الماضي  إلى 617.1 مليون برميل من المكافئ النفطي، مسجلة زيادة نسبتها 7% عن العام السابق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة