جوبا تخفض الإنفاق 35%   
الثلاثاء 1433/4/19 هـ - الموافق 13/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:03 (مكة المكرمة)، 13:03 (غرينتش)
جوبا أوقفت صادراتها النفطية عبر السودان مما اضطرها لتخفيض الإنفاق (الجزيرة-أرشيف)

كشف مسؤول رفيع بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي في جنوب السودان عن اعتزام الحكومة خفض الإنفاق المقرر في الميزانية العمومية بنسبة 35% خلال العام الجاري.

وعزا ألبينو تشول ثيك القائم بأعمال وكيل شؤون التخطيط بالوزارة ذلك إلى ما أسماه التأقلم مع نضوب إيرادات النفط التي توقف تصدير معظمها مؤخرا بسبب الخلافات مع الخرطوم على رسوم نقل النفط عبر أراضي السودان.

وإضافة إلى ذلك، بيّن المسؤول أن الحكومة تعتزم الشروع قريبا في بناء أول مصفاة تكرير نفطية في البلاد، توفر حاجاتها من مشتقات النفط.

وتشكل مبيعات النفط نحو 98% من عائدات خزانة جنوب السودان التي تقدر قيمتها بنحو ملياريْ دولار، خصص 40% منها لدفع الرواتب في العام الجاري.

وقدر ثيك -الذي يشارك في مؤتمر للبنية التحتية بالعاصمة الكينية نيروبي- أن تتمكن جوبا من توفير أكثر من ثلث الموازنة العمومية للبلاد عبر إجراءات التقشف التي تتبعها.

وعن بنود الميزانية التي ستشملها التخفيض، أوضح ثيك أن التخفيضات لن تمس بنودا رئيسية كالرعاية الصحية والتعليم والإنفاق العسكري، وأنها ستأتي من بنود مثل علاوات موظفي الجهاز الحكومي.

وكانت دولة جنوب السودان قد أوقفت صادراتها النفطية عبر السودان في يناير/كانون الثاني الماضي لأسباب، منها نزاع بشأن رسوم عبور الخام خلال الأراضي السودانية إلى البحر الأحمر. 

وانفصل جنوب السودان عن الدولة الأم في يوليو/تموز الماضي ليستأثر بأكثر من 70% من إجمالي إنتاج النفط في السودان الموحد الذي كان يربو على 500 ألف برميل يوميا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة