إيران تصدر 200 ألف طن من الدقيق إلى العراق   
السبت 10/6/1426 هـ - الموافق 16/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:49 (مكة المكرمة)، 20:49 (غرينتش)
إيران حققت الاكتفاء الذاتي
في زراعة القمح (الفرنسية)
قال وزير التجارة الإيراني محمد شريعت مداري إن طهران ستصدر 200 ألف طن من دقيق القمح (الطحين) إلى العراق اعتبارا من هذا العام وحتى مارس/آذار المقبل.
 
يأتي ذلك في إطار زيارة رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري إلى طهران التي اعتبرت الأولى لزعيم عراقي منذ عقود على رأس وفد يضم 12 وزيرا.
 
وقال شريعت مداري "بحثنا مع نظرائنا العراقيين تصدير 200 ألف طن من الدقيق واتفقنا على السعر وسنبدأ قريبا التسليم". وكانت وكالة رويترز قد نقلت في وقت سابق هذا الشهر عن تجار قولهم إن العراق منح إيران مناقصة لتوريد 250 ألف طن من الدقيق كعلامة تحول في سياسات الاستيراد لصالح الخصم السابق الذي خاض معه حربا استمرت ثماني سنوات.
 
وفي العام الماضي حققت إيران التي كانت دولة مستوردة للقمح, الاكتفاء الذاتي من هذا المحصول بعد أن تمكنت من تغطية الاستهلاك المحلي الذي يزيد على 11 مليون طن، وتوقفت بذلك عن استيراد القمح لأول مرة منذ 40 عاما.
 
وعلى خلاف الحكومة السابقة التي تسلمت إدارة شؤون العراق من سلطة الاحتلال بقيادة الولايات المتحدة في يوليو/تموز 2004, أعربت حكومة الجعفري عن رغبتها في تقوية العلاقات الاقتصادية مع إيران التي صنفها الرئيس الأميركي جورج بوش ضمن "محور الشر" الذي يضم أيضا كوريا الشمالية.
 
ويتوقع أن يتجاوز إنتاج إيران من القمح بما فيه قمح العلف, 15 مليون طن خلال العام حتى مارس/آذار المقبل. ويقول المسؤولون الإيرانيون إن الانتاج زاد نتيجة تحسين أساليب الزراعة, لكن المنتقدين يقولون إن الزيادة جاءت نتيجة انتهاء فترة الجفاف والتضحية بزراعة الشعير.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة