الصين تدعم سياراتها بدمج أصول   
الثلاثاء 1430/11/23 هـ - الموافق 10/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:10 (مكة المكرمة)، 9:10 (غرينتش)
بكين تريد أن تشكل صناعة سيارات وطنية قوية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركتان حكوميتان صينيتان للسيارات الثلاثاء أنهما تعتزمان دمج أصولهما، وذلك في إطار توجه حكومي لتعزيز قدرة صناعة السيارات المحلية على المنافسة في السوق العالمية.
 
ووفقا لبيان صدر عن الشركتين ونشرته وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا), ستستحوذ شانغان أوتوموبيل غروب على أصول مواطنتها أفييشن إنداستري كورب أوف تشاينا.
 
ومقابل تلك الأصول ستحصل الثانية على حصة نسبتها 23% من أسهم الأولى وفق ما ورد في البيان نفسه. وتشمل الأصول التي ستستحوذ عليها شانغان مشاريع مشتركة مع شركتي سوزوكي وميتسوبيشي اليابانيتين.
 
وتعد شانغان رابع أكبر شركة سيارات في الصين وتصل مساهمتها في الإنتاج المحلي إلى 11%، في حين أن أفييشن إنداستري كورب معروفة أكثر بتعاقداتها مع المؤسسة العسكرية الصينية, ويتوسع نشاطها في صناعة الطيران.
 
ووصفت الوكالة الصينية الصفقة بأنها واحدة من كبرى الصفقات التي تشهدها صناعة السيارات الصينية في سنوات، لكنها لم تكشف عن قيمتها. وتقود هذه الشركة مشروعا لإنتاج طائرة نفاثة ضخمة.
 
وكانت الحكومة الصينية قد كشفت في وقت سابق عن خطة لدمج ما بين اثنتين وثلاث من كبرى شركات السيارات المحلية يصل إنتاجها السنوي إلى مليوني سيارة. وهذه الخطة جزء من إستراتيجية حكومية لتشكيل شركات لها قدرات تنافسية كبيرة في قطاعات منها المال والاتصالات إضافة إلى صناعة السيارات.
 
وشهدت السوق الصينية هذا العام أعلى مبيعات للسيارات بفضل وجود شركات عالمية عملاقة على رأسها جنرال موتورز الأميركية وفولكس فاغن الألمانية زيادة على الشركات المحلية التي يقل إنتاجها كثيرا عن الشركات الأجنبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة