43 مليار دولار خسائر باكستان   
الأربعاء 1431/9/23 هـ - الموافق 1/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:18 (مكة المكرمة)، 17:18 (غرينتش)
 
قال رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني اليوم الأربعاء إن خسائر بلاده بلغت نحو 43 مليار دولار جراء الفيضانات التي أدت إلى تشريد أكثر من 17 مليون شخص وأودت بحياة أكثر من 1600 آخرين, ومن المنتظر أن تخفض نمو اقتصاد البلاد إلى نصف التوقعات السابقة.
 
وقال جيلاني -في الاجتماع الأسبوعي للحكومة- إن الفيضانات التي بدأت بأمطار موسمية غزيرة في يوليو/تموز الماضي، أضرت بـ30% من الأراضي الزراعية وأكثر من 10% من السكان.
 
وأشار إلى أنها أدت إلى تدمير ألف جسر وأربعة آلاف كيلومتر من الطرقات و1.2 مليون منزل  بالاضافة إلى إتلاف المحاصيل ونفوق آلاف المواشي.

وأكد أن الآثار التي خلفتها الفيضانات قد تقلص نسبة النمو الاقتصادي إلى2.5%, وهو ما يزيد قليلا عن نصف التوقعات الأولية وهي الزيادة بنسبة 4.5% خلال العام المالي الذي ينتهي في يونيو/حزيران.
 
وحذر جيلاني من أنه قد يكون هناك تأثيرات متزايدة للفيضانات على كل من قطاعات الاقتصاد الوطني، إضافة إلى المشكلات الاجتماعية بسبب فقدان الوظائف وارتفاع الأسعار.
 
كما أسفرت الفيضانات عن تدمير 517 منشأة طبية في بلد يعاني أصلا من نقص الإمدادات الطبية، الأمر الذي يزيد من صعوبة التعامل مع أي ظروف صحية طارئة.
 
من جهة أخرى أظهرت إحصاءات لوزارة المالية الباكستانية زيادة عجز الموازنة في العام المالي 2009/2010 -الذي ينتهي في يونيو/حزيران- إلى 6.3% من الناتج المحلي الإجمالي متجاوزا العجز المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي البالغ 5.1%.
 
ويلتقي مسؤولون باكستانيون وآخرون من صندوق النقد الدولي في واشنطن لمراجعة إقرار الشريحة السادسة من قرض بقيمة 11 مليار دولار ومحاولة تقييم أثر الفيضانات على الاقتصاد.
 
وتتوقع الحكومة أن يتراجع تحصيل الضرائب للسنة المالية 2010/2011 بعد الفيضانات الأخيرة إلى تريليون و604 مليارات روبية (18.7 مليار دولار)، عن المبلغ المستهدف بتريليون و667 مليار روبية (19.4 مليار دولار).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة