الإسترليني يهبط أمام الدولار لأقل مستوياته في عامين   
الأربعاء 1426/10/14 هـ - الموافق 16/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:08 (مكة المكرمة)، 20:08 (غرينتش)

انخفض الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوياته في عامين مقابل الدولار في أعقاب صدور تقرير بنك إنجلترا المركزي بشأن التضخم.

وتوقع البنك أن يبلغ معدل التضخم البريطاني المستوى المستهدف عند 0.2% خلال عامين.

ورأى محللون أن تقرير التضخم الفصلي للبنك لم يأت بجديد مما يدل على أن الأسواق ستركز مرة أخرى على قضية خفض أسعار الفائدة البريطانية.

وقالت خبيرة اقتصادية في "إيه.إي.بي غروب" إن التقرير أعاد مسألة خفض الفائدة إلى اهتمامات السوق وسيستمر بنك إنجلترا في متابعة بيانات التضخم في الشهور المقبلة.

وهبط الإسترليني قرابة 0.5% أمام العملة الأميركية ليبلغ 1.7267 دولار وتراجع 0.18% مقابل اليورو إلى 67.67 بنسا.

وقد قرر بنك إنجلترا المركزي خفض أسعار الفائدة لأول مرة خلال عامين في أغسطس/ آب الماضي وسط اعتقاد بعض الاقتصاديين بأن البنك سيخفض تكلفة الاقتراض مرة أخرى قبل نهاية مارس/ آذار المقبل.

من جهة أخرى ارتفع الدولار في رد فعل أولي على تقرير أظهر أن تضخم أسعار المستهلكين فاق التوقعات في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وتراجع اليورو قرابة عشر نقاط إلى 1.1695 دولار مقابل 1.1695 دولار قبل صدور التقرير الأميركي ليهبط 0.2% عن مستواه في اليوم السابق.

وشهدت الأسواق الأوروبية اليوم ارتفاعا للدولار مقابل العملات الرئيسية الأخرى فقد بلغ 119.42 ينا.

وارتفع سعر الذهب في لندن إلى 470.65 دولارا للأونصة مقارنة مع 467.90 دولارا أمس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة